مذكرة تفاهم بين جامعتي العلوم والتكنولوجيا والشرق الأوسط

وقعت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية اليوم مذكرة تفاهم وتعاون علمي مع جامعة الشرق الأوسط تهدف الى تنمية علاقات التعاون وتطويرها في مجالات العمل المشتركة العلمية والتعلمية والثقافية والفنية وتطوير البرامج المستقبلية بينهما.



 
 
 

كما نصت مذكرة التفاهم التي وقعها رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور صائب خريسات ورئيس جامعة الشرق الأوسط الدكتور محمد الحيلة بحضور الدكتور يعقوب ناصر الدين رئيس مجلس الأمناء جامعة الشرق الاوسط، على تبادل أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة والمشاركة في المؤتمرات والندوات العلمية وتبادل الخطط الدراسية والمطبوعات والمنشورات الصادرة عن كلا الجامعتين، وعمل أبحاث مشتركة وتنفيذ البرامج الأكاديمية والخبرات في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

 


وعبر الدكتور خريسات عن سعادته بتوقيعه مذكرة التفاهم المهمة للجانبين والتي تؤكد أهمية التوأمة بين الجامعتين بهدف تعزيز سبل التعاون الأكاديمي والعلمي المشترك بما يسهم بتطوير الجانب البحثي والأكاديمي من اجل الارتقاء بالمسيرة الأكاديمية بما يحقق الرسالة العلمية والأكاديمية لكل منهما وانطلاقا من الرغبة المتبادلة في توثيق الأخوة والتعاون المشترك.

 


وقال الدكتور خريسات إن هذه الاتفاقية من شأنها رفع مستوى التعاون ودعم بناء قدرات الطلاب والباحثين وهيئة التدريس بالجامعة، بما يحسن جودة المخرجات الأكاديمية والبحثية.


بدوره أكد الدكتور الحيلة على حرص جامعة الشرق الاوسط على تفعيل هذا التعاون مع جامعة العلوم والتكنولوجيا بما يسهم في الارتقاء بالتعليم العالي وتبادل الكفاءات من أعضاء الهيئة التدريسية في مختلف المجالات العلمية.


وأشاد الدكتور الحيلة بالسمعة العلمية المتميزة التي تحظى بها جامعة العلوم التكنولوجيا على المستوى المحلي والعالمي، وخاصة الإنجازات التي حققتها في التصنيفات العالمية مؤخرا.