خلّيها علينا...مش محرزة !!

يوسف غيشان
كل واحد منكم تعرّض، ويتعرّض باستمرار، الى قصف اخلاقي من قبل التجار والبائعين في كل مكان وزمان، ويقتصر هذا النوع من القصف على عبارة واحدة، لعلها أكثر العبارات التي تجمع التجار ببعضهم...بعضكم عرفها قبل ان اكتبها بها وهي عبارة: (خلّيهاعلينا) مش محرزه.
التاجر أو البائع يعرف انه يكذب، وأنت تعرف انه يكذب، لكن العبارة تمر بسلام وتدفع ثمن البضاعة بدون نقاش غالبا.لأن الزلمة قد قصفك اخلاقيا بعبارة (خليها علينا)، ونتعك السعر الذي يريد بدون نقاش.
- بعد ان ينهي الحلاق عمله في راسك ولحيتك وصحون أذنيك، يقول لك، ويده ما تزال قابضة على موسى الحلاقة (خليها علينا) !! فتدفع !!
-تشتري بنطلونا، وقبل ان يعلن لك عن السعر يقول لك، وهو يرسم ابتسامة مصطنعة وبلهاء على زقمه: (خليها علينا) !!
-تشتري خضرة من عند الدكنجي، فيجمع ويقسم ويضرب، وقبل ان يبلغك المبلغ المرقوم، يقول لك (خليها علينا)، وهو يلوح بمقص الموز بيده.
-تشتري كاميرا من عند المصور، فيقول خليها علينا!!
-فاتورة الكهرباء حينما تجد ان صديقك هو الجابي !!
-سفط تتن!!
-كبريته.... قلم بيك .... إسواره ذهبية ...خليها علينا!!
كم اتمنى لو امتلك الجرأة والوقاحة، لأشكر من يقول لي ذلك وأقبل عرضه، وأنظر ماذا يحدث على تقاسيم وجهه وقد تحول من الأصفر الى الخروبي خلال ثوان.
انا عاجر عن ذلك للأسف، لكني اتمنى ان يتطوع واحد من القراء القادرين على التمثيل. للقيام بهذا المقلب أكثر من مرة لعلنا ننتهي من قصة: خليها علينا.
على فكرة .... أتمنى لو ان الحكومة تقول لنا قبل ان ترفع اسعار المشتقات البترولية:
-خليها علينا.
لكنها لن تقول ذلك
...خليها على دلعونا يا مواطن يا مواطن