تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
السبت 17 نوفمبر 2018  9:43  صباحاً

والدة الطفله المحتجزة تكشف حقيقة احتجاز ابنتها

التاريخ : السبت 09 مايو 2015
الوقت : 3:59 م
روافد الأردن الإخباري

انتشر على مواقع اخبارية خبر يتعلق بطالبة احتجزت في مدرسة عائشة بنت ابي بكر الاساسية في الزرقاء لساعات وتعرضها لخوف وهلع نتيجة بقائها هذا الوقت دون مساعدة وابلاغ الدفاع المدني لانقاذها .

ومن خلال اتصال هاتفي لام الطالبة السيدة’ فاتنه الداغستاني ‘ تنفي ما نشر على وسائل الاعلام ما يتعلق بحادثة ابنتها ‘تمارا (7) سنوات والمبالغة في نشر الحادثة واضافة تفاصيل لا وجوده لها بتاتا واخلي مسؤولية المدرسة من تلك الحادثة .

وافادت ان كل ما في الامر ان ابنتي خرجت من المدرسة بعد انتهاء الدوام وتاكد المعلمات من خلو المدرسة من وجود اي طالبة بعد ذلك عادت ابنتي الى صفها اثناء انشغال الاذنة بتنظيف المدرسة والتي غادرت لاطمئنانها ان المدرسة خالية تماما وقامت باغلاق الابواب قبل وصولي بثلاث او اربع دقائق لاخذها من المدرسة فوجدتها في الداخل ومن الطبيعي طفلة في عمرها ان تشعر بالخوف من ذلك عندما تجد نفسها وحيدة مهما استغرقت المدة وافادت انه قامت بطلب المساعدة من شباب كانو متواجدين خارج اسوار المدرسة لاخراجها مما اضطرهم الى كسر الباب واخراج الطفله وهي بحالة جيدة .

وبعد التواصل مع مدير تربية الزرقاء هايل الطرمان الذي افاد انه تم الاتصال به بعد ربع ساعه من انتهاء الدوام وكانوا وقتها قد اخرجو الطفلة العالقة في المدرسة وان المدة التي كانت عالقة فيها في المدرسة لم تتجاوز عشر دقائق وليس ساعات كما ذكر في المواقع الاخبارية والوسائل الاعلامية وان الطفلة تاتي امها يوميا لاخذها من المدرسة وانني قمت شخصيا للذهاب الى المدرسة في الوقت نفسه الذي تم الاتصال بي وعندما وصلت كانت البنت قد اخرجت ولا يوجد اي مشاكل .

وبدوره قال الناطق الاعلامي لوزراة التربية والتعليم وليد الجلاد انه يجب توخي الحذر في نقل المعلومة لان هناك معلومات تنقل بشكل غير دقيق .









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .