تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
السبت 17 نوفمبر 2018  9:45  صباحاً

ننتياهو يخطط لزيارة دولة خليجية ثانية…

التاريخ : الإثنين 05 نوفمبر 2018
الوقت : 11:38 ص
روافد الأردن الإخباري

متابعة للعلاقات المتطورة بين دولة الاحتلال الإسرائيلي وسلطنة عمان، عقب الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الى مسقط في الأسبوع الماضي، كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، وصل أمس، إلى سلطنة عُمان، للمشاركة في أعمال مؤتمر دولي حول النقل والمواصلات الدولية.

وتأتي زيارة كاتس بناء على دعوة شخصية من نظيره العماني ومن منظمي المؤتمر، وهي المرة الأولى التي يتلقى فيها وزير إسرائيلي دعوة للمشاركة في مؤتمر دولي يقام في سلطنة عُمان، وهو ما يدل على علاقات قريبة، على حد تعبير نتنياهو.

وكان نتنياهو قد صرح بعد عودته من سلطنة عمان، قبل أسبوعين، أن كاتس سيتوجه إلى مسقط قريبا في زيارة رسمية يشارك خلالها في مؤتمر دولي للمواصلات.
ونقلت صحيفة «معاريف» العبرية، عن كاتس قوله: «أتوجه إلى سلطنة عمان بمهمة من رئيس الحكومة نتنياهو، لعرض ودفع مبادرة ربط دول الخليج بإسرائيل». وأضاف: «خلال زيارتي لمسقط أعتزم تقديم وتعزيز مبادرتنا المشتركة، مسارات السلام الإقليمي، لربط دول الخليج بإسرائيل والبحر المتوسط، وذلك ضمن تعزيز المحور الذي يتجاوز إيران، من خلال تطبيع العلاقات من منطلق قوة، فهذا التوجه مهم، إنه حقيقي وممكن».
وكانت القناة العاشرة الإسرائيلية قد كشفت عن زيارة مرتقبة لنتنياهو لدولة خليجية ثانية، ومن المرجح أن تكون البحرين. وأورد الكاتب والمحلل السياسي للقناة باراك رافيد، بأن البحرين هي وجهة نتنياهو المقبلة، خاصة بعد تغريدات وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد، على صفحته الرسمية على «تويتر»، وتأييده لنتنياهو.
وأفادت القناة العبرية نفسها أيضا بأن نتنياهو التقى وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي قبل بضعة أشهر على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، الذي شاركا فيه، وبحثا خلال اللقاء الملف النووي الإيراني، ودفع العلاقات بين عمان وإسرائيل، دون الإشارة إلى أنهما ناقشا أي دور محتمل لمسقط في التوسط بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية.
وأوضحت القناة على موقعها الإلكتروني أن من بادر إلى عقد هذا اللقاء الثنائي هو رئيس جهاز الموساد، الجنرال يوسي كوهين، الذي رافق نتنياهو في زيارته إلى عُمان، الأسبوع الماضي، وينظر إلى الموساد على أنه قناة الاتصال بين عمان وإسرائيل، التي بدأت في أبريل/ نيسان من العام الماضي.

التعليقات مغلقه