تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الأربعاء 12 ديسمبر 2018  1:41  صباحاً

لو فرض البنك الدولي على الأردن تجربة بن سلمان هل سيوافق .. وأي فندق سيكون احتجازهم؟

محمد ابو شيخة

التاريخ : الأربعاء 03 أكتوبر 2018
الوقت : 3:50 م
روافد الأردن الإخباري

 سؤال يدور في ذهن الكثير من الأردنيين ماذا لوفرض البنك الدولي على حكومة الرزاز تجربة بن سلمان مع الفاسدين في الدولة ؟ رغم علمنا أن البنك الدولي غير مُعتاد لدعم موازنات الدول  وإنما لتمويل مشروعات بعينها لكن بدأ يتدخل ويفرض إملاءات وفق ما يشاع على الحكومة بإتخاذ قرارات وسياسات لتغطية العجز المالي لديهم حتى يبقى هو من يتحكم بسياسة الدولة التجويعية وبقوت المواطن وجيبه وبمناهج الدولة التعليمية وهذه من الأمور التي سبق وأن تعايشنا معها منذ وصفات البنك الدولي للخصخصة ونفخ الجيوب والتصحيح الاقتصادي التي مررنا بها في السابق.


لنتخيل تجربة بن سلمان فهل يفعلها الرئيس الرزاز؟ وهل يتجرأ على العمل بها ؟؟ وهل ستنجح التجربة ؟؟ وفي أي فندق سيكون احتجازهم ؟؟ وكم هي المبالغ التي ستسترد للإفراج عنهم؟ وكم مسؤول ومقاول فاسد سيجري احتجازه ؟ وكيف سينقض عليهم قبل أن يخبرهم أحدويهربوا قبل إعتقالهم ؟؟… تجربة بن سلمان الكثير كان ضدها والآن هم معها بالرغم من أن من تم إعتقالهم من قبل بن سلمان لديهم نفوذ وقوة  لكنه عرف من أين تؤكل الكتف… الميزانية سيتم تسديدها في حال تم ذلك خلال أسبوع فقط .. لكن السؤال المطروح في حال حصل مثل هذا الأمركيف سينفذ الرزاز خطته معهم ..هل سيتم الإفراج عنهم وإجراء تسوية أم سيعاقبوا بالسجن … في تقديري مؤيدوهم لن يحاولوا الاعتراض لأنهم شاهدوا هبة رمضان والدوار الرابع .. وإذا لم توافق الحكومة على طلب البنك هل ستكتفي بالتجربة الدنماركية لفيلم الممثل عادل إمام لتكون هي الأفضل كون الفساد في الدولة هو المسيطر على مفاصل الاقتصاد الأردني لأن الفاسد لدينا لا يترك دليل إدانته ؟؟فكيف سنرى مكافحة الفساد لدينا .. الأيام القادمة ستكشف لنا أي التجارب أنجح؟؟؟









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .