فروقات بالملايين بسعر الدواء بين الحكومة والمواطن .. والصحة توضح

كشف رئيس لجنة الاستثمار النيابية، النائب خير أبو صعيليك، عن وجود فرق في سعر الأدوية بين قيمة ما تشتريه الحكومة وما يدفعه المستهلك يصل إلى 168 مليون دينار. وقال أبو صعيليك إنه وصل اللجنة شكاوى من قبل المواطنين حول أسعار الأدوية وأنها مرتفعة مقارنة بالدول المجاورة. وأضاف ان اللجنة قررت عقد اجتماع، تم طلب إليه وزير الصحة السابق الدكتور غازي الزبن، وممثلي المستودعات ونقابة الصيادلة ومدير الغذاء والدواء ومدير الشراء الموحد. وأشار إلى أن مدير الشراء الموحد أبلغ اللجنة أن قيمة العطاءات ضمن دائرة الشراء الموحد لغاية شراء الأدوية لصالح وزارة الصحة للعام الماضي بلغت 132 مليون دينار. وحول هذه الفروقات، بين أن المعنيون أجابوا بأنه ناتج عن التعبئة والتغليف بنسبة 20 %، حيث إن وزارة الصحة تشتري الأدوية (فرط) بدون تغليف أو تبكيت. ولفت أبو صعيليك أن "ضريبة الأدوية تخضع إلى نسبة ضريبة مبيعات عامة مخفضة مقدارها 4 % علما أن النسبة المنصوص عليها بالقانون 16 % لكن الصلاحية الممنوحة لمجلس الوزراء ابقاها على 4 %، وحينما ارادت رفعها طلب جلالة الملك وقف الرفع". وأشار إلى أن مستودعات الأدوية تضيف هامشاً مقداره 19 % والصيدليات 26 % ليصبح الهامش بعد المصنع 45 % وهذه نسبة مرتفعة وهم يقولون مستقرة منذ العام 1973 م ونحن نقول إذا كان خطأ فيجب أن يعالج. وعلى صعيد متصل اصدرت وزارة الصحة بياناً توضح ما تحدث به النائب خيرالله ابو صعليك: تداولت بعض وسائل الاعلام اخبارا وتقارير صحفية وتحليلات حول اسعار الادوية في الاردن انطوت في العديد منها على مغالطات واستنتاجات جانبت الصواب ولم تكن في واقع الامر تنطلق او تستند الى معلومات دقيقة موثقة من مصادرها . وتوضيحا للحقيقة فان وزارة الصحة تؤكد حرص الحكومة على الامن الدوائي بمفهومه العميق الشامل وتنظر اليه باعتباره اولوية لا بد من تحقيقها بما في ذلك عدم اغفال اسعار الادوية واليات تحديدها . وفي هذا السياق كانت الوزارة قد تلقت مذكرة من سعادة النائب الدكتور خير ابو صعيليك رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب حول اسعار الدواء في الاردن . واكدت الوزارة الاهتمام بالمسألة الدوائية من جوانبها كافة ولا سيما المتعلق منها بتحديد الاسعار وفقا للاصول والمعايير العالمية المتبعة حيث تم تشكيل لجنة بتاريخ 5/5/2019 برئاسة مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء وتضم عددا من الجهات المعنية والمختصة لدراسة واقع اسعار الادوية في المملكة ومراجعتها وتزويد الوزارة بنتائج الدراسة خلال شهر من تاريخ تشكيلها. وانطلاقا من الايمان الراسخ بالعمل المؤسسي واستمراريته وعدم ارتباطه بالاشخاص فقد وجه وزير الصحة معالي الدكتور سعد جابر منذ بداية تسلم مهامه كتابا الى رئيس اللجنة يؤكد فيه اهمية استمرارية عمل اللجنة وتزويده بنتائج دراستها في الوقت المحدد الذي اشير اليه في كتاب تشكيل اللجنة في الخامس من الشهر الحالي . وما تود الوزارة ان تؤكده اليوم مجددا هو حرص الحكومة على العمل الدؤوب لتحقيق الامن الدوائي بالتعاون بين جميع القطاعات المعنية وفي هذا السياق تؤكد الدور الكبير للصناعة الدوائية الاردنية باعتبارها حجر الزاوية لتحقيق هذا الهدف الاستراتيجي .