تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الإثنين 21 يناير 2019  9:02  مساءاً

طلبة “الشرق الأوسط” يطلقون مبادرة ضربني وبكى سبقني واشتكى

التاريخ : السبت 05 يناير 2019
الوقت : 3:11 م
روافد الأردن الإخباري

زار وفد من طلبة جامعة الشرق الاوسط يمثلون اغلب كلياتها، مديرية شرطة جنوب عمان، ضمن مبادرة “ضربني وبكى وسبقني واشتكى” والتي تسلط الضوء على تغيير وتعديل المادة” 209″ من قانون العقوبات، وذلك بهدف الإطلاع على القوانين والعقوبات المرتبطة بالشكاوى الكيدية.

وكان في استقبال الوفد الطلابي مدير مديرية شرطة جنوب عمان العميد الدكتور احمد الزعبي، الذي اكد على ان جامعة الشرق الاوسط تمثل شريكا حقيقيا واستراتيجيا لمديرية الامن العام، وخير ممثل عن المجتمع المحلي، مثمنا في ذات الوقت كافة المبادرات التي تصب في خدمة ابناء الوطن وتزيد في وعيهم وادراكهم لتحمل المسؤوليات.

ونوه العميد الزعبي، خلال اللقاء الذي حضره ايضا مدعي عام مديرية شرطة جنوب عمان العقيد علي القضاة ، ومساعد رئيس مركز امن المقابلين ورئيس قسم القضائية ، ورئيس قسم الشرطة المجتمعية ، ان مبادرة “ضربني وبكى وسبقني واشتكى”، تتقاطع بشكل كبير مع مبادرة “فتبينوا”، والتي اطلقتها مديرية الامن مؤخرا في عدد من المحافظات، بهدف تكثيف جهود تحصين المجتمع من المخاطر الهدامة للشائعات، اضافة لضرورة التحري عن صحة المعلومات المتداولة قبل تبنيها وتداول مضامينها.

وتخلل اللقاء بيان عدد من الاجراءات الشرطية في المراكزالأمنية ومديريات الشرطة والمتعلقة باستقبال الشكاوي والتعامل معها وتوديعها للقضاء وحسب الاجراءات القانونية الممنوحة لجهاز الأمن العام.

من جانبهم، أشاد طلبة الجامعة بالمستوى المتقدم لجهاز الأمن العام في تقديم الخدمات الإنسانية والأمنية للمواطنين كافة، مثمنين جهود اجهزة المديرية كافة في نشر الوعي وبيان حقيقة مخاطر الاشاعات التي تهدم المجتمعات، واطلاق العديد من المبادرات الوطنية .

تجدر الاشارة الى أن مبادرة “ضربني وبكى وسبقني واشتكى”، تندرج تحت مظلة نشاطات برنامج “انا اشارك” الطلابي، والذي ينفذ بالشراكة مع عمادة شؤون الطلبة في جامعة الشرق الاوسط، اذ تهدف المبادرة إلى تفعيل العديد من القضايا وطرحها للنقاش على مستوى الجامعات، ومن ثم رفعها للنقاش والمتابعة الى مجلس النواب.

التعليقات مغلقه