بوتفليقة يتنحى في 28 نيسان المقبل

ذكرت تقارير جزائرية، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، سيغادر قصر المرادية في يوم 28 نيسان/أبريل المقبل، وهو التاريخ الذي يصادف انتهاء ولايته للعهدة الرابعة. وبحسب صحيفة "النهار" الجزائرية، نقلا عن موقع ALG24، فإن مصدر مقرب من التحالف الرئاسي المؤيد لبوتفليقة، أشار إلى وجود سيناريوهين اثنين يمكن أن يحدثا، إما استقالة الرئيس أو تفعيل المادة 102. وتابع أنه لأن فترة نهاية العهدة الرئاسية قريبة، فإن الكثير من الأوساط تستبعد اللجوء إلى أحكام المادة 102، بحكم أن فرضية الوضع الصحي غير قائمة، بما أن المجلس الدستوري تسلم ملفه والمطلب قديم يعود إلى عام 2013.