بالصور :تقطيع اشجار صوامع الجويدة في ظل استنكار واستهجان

خاص،،

هرعت فرق وزارة الزراعة قبل فترة قصيرة الى مجمع صوامع الجويدة والذي يتبع  للشركة العامة للصوامع والتموين، بعد أن ابلغت ان مسؤولي الصوامع  اقترفوا جرم  تقطيع ما يزيد عن ٤٥ شجرة معمرة يتجاوز عمر اغلبها ٣٠ عام دون الالتفات الى الاثر البيئي والنفسي للموظفين والمراجعين الذي تعودوا على هذه الاشجار الخضراء التي كانت تزين المكان وتريح النفس وتنقي الهواء من الغبار .

الكثير من اشجار  "صوامع الجويدة" اصبحت "اعجاز خاوية" والمعلومات التي توفرت ل "روافد الاردن"تفيد بأن وزارة الزراعة اتخذت إجراءات فورية من خلال تقديم شكوى للقضاء ضد مدير صوامع الجويدة بصفته "الشخصية" والوظيفية ، في الوقت الذي تستنكر منظمات المجتمع المدني والافراد عملية قطع الاشجار في الاردن بشكل عام، والذين يعتبرون قطع الاشجار اعتداء على حقوق الاخرين والاجيال القادمة والاعتداء والقطع في بعض الاحياء يأتي في ظل قلة الثقافة ومعرفة اهمية الاشجار او بغرض الاتجار بالاخشاب.

هذا ولم يتسنى لروافد معرفة الاسباب التي ادت الى تقطيع الكم من هذه الاشجار دون اخذ موافقة وزارة الزراعة او ابلاغها على اقل تقدير والاردن يعاني من شح في الغطاء النباتي مقارنة مع الدول المجاورة وخصوصا الاشجار الحرجية، كما لم نتمكن من معرفة رد فعل مدير عام الشركة العامة للصوامع والتموين حسونه كحيلان على عملية تقطيع الاشجار بهذه الطريقة.

هذا وتصل عقوبة الاعتداء  على الاشجار الحرجية دون تصريح رسمي من وزير الزراعة الى السجن ٦ اشهر والغرامة ٣٠٠دينار للشجرة .