تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الأربعاء 21 نوفمبر 2018  12:56  مساءاً

الكاتب احمد سلامة لـ الشباب : تمتلكون قوة التغيير بشرط وجود الارادة والتصميم

التاريخ : الأحد 06 مايو 2018
الوقت : 11:44 ص
روافد الأردن الإخباري

عمان – طالب السياسي والاعلامي احمد سلامة الشباب الاردني التسلح بالايمان والعزيمة والصبر، لمواجهة التحديات التي تعصف بالاقليم، ولا تزال تداعياتها تؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على المملكة، مؤكدا في ذات الوقت ان هذه المرحلة ستمر وتنتهي على الرغم من الظلام الحالك الذي يلفها.
جاء ذلك خلال استضافته في منصة “حوارات وسط البلد” والذي يقدمه عضو هيئة التدريس في كلية الاعلام في جامعة الشرق الأوسط ، و الاعلامي الدكتور هاني البدري ، واشار الصحفي سلامة خلال اللقاء، الذي حضره رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحيلة ، ونائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات الانسانية الأستاذ الدكتور محمود الوادي ، وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة، ان جلالة الملك عبد الله الثاني، ومن خلال خبرته الطويلة وقربه من البلاط الملكي، يتفهم الواقع وصعوباته، والمرحلة الحرجة التي يمر بها الاردن، خاصة الشباب، ولذلك، يقول طالب سلامة الشباب بان يثقوا بصمت جلالة الملك وحكمته، مؤكدا ان جلالته حريص على الصحافة الاردنية، وخاصة الورقية منها، نظرا ان النظام الهاشمي الاردني قائم على الرسالة الوطنية التي تضرب جذورها في التاريخ.
و عرض سلامة لأبرز التحديات التي تواجه الصحافة المحلية، اعتبر الصحفي سلامة ان كل الحديث عن العوائق التي تقف في وجهها، رماد في سراب، بل ان ما يتم الترويج له من ان وسائل التواصل الاجتماعي قد حلت محل الصحافة الورقية مثلا، هو مجرد تشويش على الحقيقة الناصعة.
وردا على استفسارات الطلبة فيما يتعلق بالحربة الصحفية في الاردن وحدودها، اكد سلامة ان الحرية اذا لم تكن مرتبطة بالمسؤولية الاجتماعية، فلا يمكن الاعتراف بها، ومصير الصحفي الذي لا ينتمي لوطنه ومشرعه النهضوي، هو مشروع صحفي “فاشل”.
وجرى خلال الحوار الذي أداره عضو هيئة التدريس في كلية الاعلام في الجامعة، الاعلامي الدكتور هاني البدري نقاش تضمن البحث في الحلول حول واقع الصحافة المحلية، وكيفية الارتقاء بها من كافة الجهات وعلى جميع الاصعدة.









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .