تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الأحد 18 نوفمبر 2018  5:15  مساءاً

الضريبة ونهج الحكومة…

وضاح جميعان

التاريخ : الإثنين 03 سبتمبر 2018
الوقت : 9:30 ص
روافد الأردن الإخباري

المحاولات الحكومية في تحقيق الاستقرار على صعيد الاقتصاد الكلّي ما تزال تراوح مكانها إذ تبعثرت ما بين المحافظة على المكتسبات وتطويرها والتي خط طريقها في الغالب القطاع الخاص ، وايجاد فرص عمل للشريحة الاكبر من المجتمع الاردني .

 

في ظل غياب الموائمة بين التشغيل ومحاربة ظاهرتي الفقر والبطالة والمحافظة على المكتسبات وتطوير انجازات القطاع الخاص، اصبحت خارطة الاتجاهات غير معروف الامر الذي يبشر بقادم صعب، رغم الوعود والجهود الاعلامية والدعائية اننا نسير بالاتجاه الصحيح.

 

قلنا مرات عديدة أن القطاع الخاص الاردني يواجه صعوبات كبيرة بسبب الارتفاعات المهولة التي اقترفتها الحكومات المتعاقبة على عناصر الانتاج، لذلك اصبح يبحث بالطرق والوسائل التي من شأنها تضمن استمراريته مثل وقف التعيين ورفع الاسعار، وتخفيض النفقات وغيرها الكثير .

 

الاعتقاد السائد عند العديد من المواطنين ان القطاع الخاص واصحاب الحرف والاستثمارات هم الذين سيطروا على مقدرات الوطن والمواطن، الا أن هذا النظرة يجب أن تتغير كون القطاع الخاص اكتوى بنار الارتفاعات الحكومية، والتي اصبحت “غائبه فيلة” وغير مدركة لخطورة النظرة غير المتوازنة.

 

فحكومة الرزاز معنية اكثر من اي وقت مضى أن تساعد جميع الاطراف من خلال تخفيض الضرائب والرسوم وتقديم مزيد من الاعفاءات للقطاع الخاص الاردني ، وهنا المعادلة تتوازن تلقائيا حيث يستطيع للقطاع الخاص يشغل ويستثمر ويناور ويغامر ، من هنا تتضاعف عجلة الانتاج ، وعندها يشعر الجميع تحقيق الذات وتأمين المستلزمات …..









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .