تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الأربعاء 20 اذار 2019  2:03  صباحاً

ابو رمان يكتب: “بلد طاسة وضايعة”

التاريخ : الأحد 16 ديسمبر 2018
الوقت : 9:43 ص
روافد الأردن الإخباري

الغريب في الأردن.. هذه الأيام حالة من الإنهيار القيمي المؤسسي وكآن هناك شئ ممنهج لهذا البلد المقصود منه التدمير لذا الكل للاسف مش (عارف شو بده)لقد راقبت عن بعد مشهد الرابع ولقاء دولة الرئيس مع الحراكيين (اللي مش حراكيين) لدرجة ان احد المدعوين واثناء اتصال هاتفي معه قال لي انا ذهبت عالرئاسة ومش عارف نفسي على مين محسوب… وحدثني احد الاصدقاء المقربين من المزاج الأمني ان المخابرات (مش راضيه عن اللقاء)

وطبعا شئ غريب مع انه في الضروف الحالية يجب توحيد الجهود بين المؤسسات ولكن الواضح ان التنسيق يكون دوما في تأزيم المواقف. اما بالنسبه للحراك مشاهد مؤلمة مسيئه تحت اسم حراكي منهم من يحترف الإساءة للملك والملكة حتى يقال عنه (زقرت)ويحظى بالمشاهدات ومنهم من آخرجه الجوع حتى اصبحت (طاسه وضايعة)اما بالنسبه لحكومتنا الرشيدة دولة رئيس الوزراء لايرقى مهنيا لمسمى رئيس بلدية الاردن الكبرى لإدارة الخدمات زيارة مستشفيات.. بركة البيبسي.. تشكيل اللجان.. حتى انه للاسف الخطاب الإعلامي للحكومه اضعفها وجعل منها مدعاة للسخرية.. اما بالنسبه لمجلس نوابنا فهو تائه مابين تاجر و جاهل مع شديد الاحترام انه هناك العديد من ذوي الخبرة اللذين لاتأثير لهم مع أننا تعودنا ومنذ وجد المجلس ان هناك تزوير ولكن الغريب انه حتى التزوير هذه الأيام دون المستوى وهذا مايجب ان تتنبه له الادارة العليا في جهاز المخابرات

حتى النشطاء المحسوبين على الدولة يفتقرون لادنى مواصفات النشطاء وقبل ايام اشاهد احدى الصفحات وهي لاحدى الناشطات الطارئات على العمل العام صور استعراض ازياء بدون اي مضمون واخر صفحته مليئة بالأخطاء الإملائية ياوطني الطيب ياوطني الكل يزني بك بإسم الوطنيه حتى اصبحنا معارضه وموالاة في خدمة دولة الفساد أعتذر للقارئ عن صراحتي ولكن هذا مجرد رأي
ماجد_ابورمان

التعليقات مغلقه