تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الجمعة 26 نيسان 2019  7:49  صباحاً

أموال مؤسسات أجنبية.

محمد هياجنه

التاريخ : الأربعاء 16 يناير 2019
الوقت : 10:36 ص
روافد الأردن الإخباري

 

على الساحة المحلية عشرات المنظمات الدولية تعمل بالساحة الأردنية الداخلية ببرامج ومشاريع ونشاطات تستهدف المجتمع المحلي”( حقوق المرأة والطلاب والعادات والتقاليد والتسامح والانجاب وخطاب ونبذ الكراهية والتطرف والإرهاب.
ومن خلال تمويل هيك برامج مع جمعيات ومؤسسات مجتمع محلي وهناك تنظيم لهيك نشاطات..
وعلى سبيل التعريف؟؟
في حال اتفاق بين جمعية ومنظمة على نشاط بخطة عمل ومؤازنة حسب مخرجات النشاط باتفاقية
يتم عقد جلسة للهيئة الادارية للموافقة ورفع الامر لوزارة التنمية الاجتماعية (سجل الجمعيات) مرفق النظام الداخلي وجلسة هيئة ادارية وصورة عن الاتفاقية ورفع الامر للوزارة
(وسجل الجمعيات) بمخاطبة الجهات المعنية بانتظار موافقة رئاسة الوزراء التي تحتاج لشهر؟؟؟
السؤال المطروح ليش….
جميع المنظمات الدولية التي تعمل على أرض المملكة خضعت لتدقيق مسبق من كافة الجهات الرسمية..
وبالتالي لا نجد مبرر لحزمة الأوراق والمخاطبات لنيل موافقة على تنفيذ مشروع بجمعية؟ …
والبديل ببساطة إرفاق الاتفاقية الموقعة وآلية التنفيذ ورفع الأمر لمديرية التنمية الاجتماعية بالمحافظة والمباشرة بتنفيذ البرنامج..
بقاء آلية التعامل المعاملة مع منظمات أجنبية تعمل وفق شروط مسبقة من خلال وزارة التخطيط ……
يلغي كافة الإجراءات الاجتهادية التي تغذي برقراطية تسهم في تعثر تنفيذ برامج تنعش مشاريع وبرامج مؤسسات المجتمع المحلي مع اطياف المجتمع من طلاب ونساء وكبار بالسن وبطالة وأمن اجتماعي يعزز مساحة الاستقرار المعيشي والنفسي لشرائح بحاجة لبرامج ثقافية مهنية صحية معيشة أفضل للإنسان.
ومحاربة برقراطية نعيش اسوء مراحلها لترجمة نحن
(شركاء، لا فرقاء).؟
والشراكة تعني الانتصار على الفساد الاجتهادي المزاجي؟؟
( اللامركزية) هي ثقة لتحقيق انجاز مباشر في مجال تمكين المرأة وتنمية الوعي بقضاياها والبطالة والأجيال والحقوق ومكافحة الإرهاب والكراهية والبرقراطية التي هي اهم غذاء الفساد وتعثر في ترجمة الأفكار عن الحكومة الإلكترونية ووييقى السؤال كيف ومتى..
بوجود تعليمات تعرقل مكافحة البرقراطية بين الوزارات
وهنا نقول نحن بحاجة لمكافحة البرقراطية قبل القول مكافحة الإرهاب.؟؟؟
حمى الله مملكتنا وقيادتنا

التعليقات مغلقه