تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الجمعة 19 أكتوبر 2018  5:31  مساءاً

أبو مازن على مائدة الملك اليوم

التاريخ : الأربعاء 08 أغسطس 2018
الوقت : 9:54 ص
روافد الأردن الإخباري

الرئيس الفلسطيني محمود عباس اول زعيم عربي واجنبي يلتقيه جلالة الملك عبدالله الثاني بعد عودته الى ارض الوطن من زيارته الخاصة الى الولايات المتحدة الامريكية، وهذا يدلل على ان القضية الفلسطينية كانت كما هي دائما حاضرة على اجندة جلالته، فما ان وصل الى عمان حتى دعا الرئيس الفلسطيني للتباحث في امور تخص الشأن الفلسطيني وفي مقدمتها الطروحات الامريكية الجديدة ازاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي والموقف الامريكي من الاونروا واللاجئين الفلسطينيين والقرارات والقوانين الاسرائيلية احادية الجانب الخاصة بقومية الدولة اليهودية ونتائجها وتبعاتها على الشعب الفلسطيني والمنطقة ومشاريع التهدئة في قطاع غزة وغيرها الكثير من المواضيع التي تهم البلدين الشقيقين الاردن وفلسطين.
القمة الاردنية الفلسطينية اليوم تؤكد مرة اخرى ان التنسيق والتشاور الدائمين بين القيادتين الشقيقتين قائمين على اعلى المستويات على ارضية صلبة من التفاهم والتوافق الكاملين لما فيه مصلحة الشعبين والبلدين الشقيقين اللذين تربطهما علاقات التاريخ والجغرافيا والديمغرافيا ووحدة المصير المشترك.
القضية الفلسطينية تختفي دائما خلف سيف وترس الملك الذي يدافع عنها بشجاعة الحكيم، وصلابة صاحب الحق، وعقلانية صاحب الرؤية الثاقبة، وذكاء الخطيب الذي يعرف كيف يخاطب العالم ويوصل لهم الرسائل الهادفة، وثقافة المبدع القادر على اقناع الاخر، وعزيمة الواثق، معززة بثقة الشعب والقيادة الفلسطينية المطلقة بجلالة الملك ومباركة الجهود العظيمة التي يبذلها دعما واسنادا وتأييدا للحقوق الفلسطينية، وثبات المواقف الاردنية على حل الدولتين واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف، ورفض اية مشاريع او مخططات تستهدف القضية الفلسطينية من جميع جوانبها.
لقاء جلالة الملك والرئيس عباس في عمان اليوم حميمي بامتياز، فإلى جانب الملفات الساخنة والمصيرية على صعيد القضية الفلسطينية التي سيتم بحثها، سيقيم جلالته مأدبة غداء للرئيس الفلسطيني والوفد المرافق، وتأكيدا على اواصر الاخوّة والمودة التي تجمع بين الزعيمين فان خمسة من احفاد الرئيس سيرافقونه من اجل التقاط الصور التذكارية مع جلالة الملك.









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .