تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الأربعاء 13 ديسمبر 2017  6:57  مساءاً

جدار إسرائيلي جديد بارتفاع 30 مترا بالقرب من العقبة

التاريخ : Wednesday 08 November 2017
الوقت : 10:10 am
روافد الأردن الإخباري

أعلنت وزارة الحرب الإسرائيلية أمس عن قرب الانتهاء كليا من بناء الجدار الحدودي، في المقطع الواقع شمال مدينة العقبة، في حين شرعت وزارة الحرب في بناء جدار خاص إضافي، يمتد على طوال 4,5 كيلومتر وبارتفاع 30 مترا، بادعاء حماية المطار الذي يتم بناؤه وتطويره شمال مدينة إيلات.
وقد بدأت حكومة الاحتلال ببناء الجدار قبل نحو عامين، على طول الحدود الجنوبية مع الأردن، وبطول 235 كيلومترا، إذ إن شماله، سيكون في جنوب الضفة المحتلة. والمقطع الذي من المفترض الانتهاء منه هو بطول 30 كيلومترا، يبدأ من شمال مدينة إيلات، المجاورة لمدينة العقبة.
وهذا الجدار هو ضمن جدران أقامتها حكومة الاحتلال، على الحدود مع مصر عند صحراء سيناء بطول 210 كيلومترات، اضافة الى جدار ضخم، أقيم عند خط وقف اطلاق النار في مرتفعات الجولان السوري المحتل.
والجدار كما أظهرت الصور في وسائل الإعلام الإسرائيلية، هو من الأسلاك، وهو جدار مزدوج يفصل مقطعيه شارع للدوريات، كما يبدو. ويقع كله في الجانب الإسرائيلي، بحسب ما أعلن قبل أكثر من عامين، رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إذ قال في حينه، إن الجدار “سيبنى في الجانب الإسرائيلي من الحدود، ولن يمس بالمملكة الأردنية أو بمصالحها القومية”. ومن المفترض أن يكون الجدار ناجزا في مطلع العام المقبل.
وحسب ما أعلن سابقا، فإن الجدار الذي سيبني على طول 235 كيلومترا سيكون بنفس نمط الجدار القائم من جنوب البحر الميت، وحتى منطقة الحمّة، جنوب بحيرة طبرية، بمعنى أنه سيكون مزودا بالأجهزة الإلكترونية، وستبلغ تكلفة الجدار ما يقارب 770 مليون دولار. وأعلن أمس، أن كلفة المقطع الذي شارف على الانتهاء بلغت ما يزيد على 88 مليون دولار.
وقال وزير الحرب أفيغدور ليبرمان أمس، إن الجدار الإضافي عند المطار الجديدة، “تمناع”، هدفه حماية المطار، مما وصفها بـ”تهديدات” محتملة على المطار.
وكانت إسرائيل قد أعلنت أول مرة عن نيتها بناء جدار على الحدود الجنوبية مع الأردن، في العام 2011، بالتزامن مع الشروع ببناء الجدار على الحدود مع صحراء سيناء في العام 2011

 









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .