تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017  1:54  مساءاً

مدير عام راديو جلوبل يكتب :لعل الصين ستساعد العالم في إرشاده بكيفية التخلص من الفقر

التاريخ : Monday 23 October 2017
الوقت : 10:36 am
روافد الأردن الإخباري

الغاية الاصلية من سعادة الشعب الصيني ونهضة الامة الصينية بهذه الحقيقه اول الحقائق بدأ الرئيس الصيني شي جين بينغ ذكرها في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني، ليبرهن للعالم أن المبادئ لا تتغير بتحقيق النجاح وحتى في أوج الانتصار بل تزداد قوةً و شبابا. فلم يكن ليعرف العالم على مر التاريخ حزباً واضحا وثابتا مثل الحزب الشيوعي الصيني ليغير ارثا ومفهوما تاريخيا عن الأحزاب قبل وبعد تحقيق الإنجازات. فمن اين تحب أن تراجع انتصار الإنجازات في الخمسه أعوام ماضية اترغب بالبدأ ساحاول مساعدتك بذلك ولو كنت لا أعرف أيضا أيها أجمل لأبدء به. وكما بدأت المقالة فإن الغايه الاصليه وتمسك الحزب بها هي الشعب الصيني وسعادته ربما تكون كافية في باقي أرجاء العالم لتروي عطش المواطنين من اهتمام احزابهم بهم، ولكن الأجمل أن تكون مقرونة بالكثير من النجاح و إصلاح الأجهزه الحكومية وتحويل وظائفها ودفع الترتيب الشامل للخطة الخماسية من بناء اقتصادي وبناء سياسي وبناء ثقافي وبناء اجتماعي وبناء حضاري. ولعلي من بين هذا كله ما زلت متعلقا بكلمة الرئيس بينغ والغاية الأصلية من الحزب بعكس معظم من كان يدور حول شائعات الاقتصاد تراجعه او تقدمه من المتابعين الأجانب. فالتعريف الحقيقي للانجاز الكبير تخليص 60 مليون من السكان من الفقر وبصورة مستقرة وخفض نسبة حدوث الفقر من 10.2% إلى 4% والذي تسعى الدولة للحفاظ عليه أيضا. فأنت لا تعالج الفقر فقط بل تعالج أسبابه و تصنع استدامة لحالة الاستقرار بعد الخروج من هذا النفق. فالذي نحن متأكدين منه الان ان لدى الحزب الشيوعي الصيني طاقم عمل يمتلك الكثير من الخبرات والتجارب مما سيضيئ بها العالم ويزيدهافي حقلي المعرفة والحلول العملية. ولعل الصين في يوم من الايام ستساعد العالم في إرشاده بكيفية التخلص من الفقر في بلدانٍ عجز العالم أن يساعدها لعشرات السنين، فدمت سالماً بقيادتك وأعضائك وكوادرك ويبقى الحزب والانسانيه يهدفان إلى الغاية الاصلية. بقلم الصحفي الأردني ساري طريح /لراديو جلوبل اف ام









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .