تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الجمعة 24 نوفمبر 2017  5:27  صباحاً

أمضى 23 عاما في سجن أميركي بعد ادانته بالخطأ

التاريخ : Saturday 14 October 2017
الوقت : 3:36 pm
روافد الأردن الإخباري

افرجت السلطات الأميركية الجمعة عن السجين لامونت ماكنتاير الذي أمضى 23 عاما وراء القضبان بسبب خطأ قضائي.

وقد قبّل ماكنتاير (41 عاما) لدى خروجه والدته محاطا بوسائل الاعلام والاطراف الداعمة له.

وقد ادين ماكنتاير وهو من كنساس (وسط) بتهمة ارتكاب جريمة مزدوجة العام 1994. ومع انه كان في سن السابعة عشرة، صدر في حقه حكمان بالسجن مدى الحياة بالاستناد الى شهادة اشخاص تراجعوا بعد ذلك عن افادتهم.

ولم يقدم مكتب المدعي العام في تلك الفترة اي دليل حسي يثبت الرابط بين لامانوت ماكنتاير وجريمتي القتل.

وخلال مراجعة احد القضاة لهذه القضية، قال مارك دوبري المدعي العام الجديد المعني في القضية الجمعة ان ثمة معلومات جديدة تلقي بظلال الشك على ضلوع ماكنتاير فيها.

وقال المدعي العام في بيان “على ضوء المعلومات الي تلقاها مكتبي طلبنا من المحكمة الاقرار بوجود ظلم واضح”.

ولم يصدر المحققون بعد وقوع الجريمة اي مذكرة تفتيش ولم يكتشفوا رابطا بين لامونت ماكنتاير والضحايا على ما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”.

واعتبرت منظمة “ميدويست اينوسنس بروجيكت” التي ساعدت في الافراج عن الرجل الذي لطالما اكد براءته أن “التحقيق كان متسرعا وسطحيا”. وقالت منظمة “إنجاستس ووتش” ان كلمات لامونت ماكنتاير الاولى كانت الجمعة “انه لامر رائع ان يخرج المرء”.(أ ف ب)

 









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .