تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017  10:46  صباحاً

البنك الأهلي الأردني الراعي الرسمي للمسابقة الوطنية للبرمجة “Jordan CPC”

التاريخ : Wednesday 11 October 2017
الوقت : 10:13 am
روافد الأردن الإخباري

رعى البنك الأهلي الأردني مؤخراً النسخة السابعة من مسابقة الأردن للبرمجة Jordan CPC للعام الحالي 2017، التي عقدتها كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الأردنية تحت إشراف جمعية المبرمجين الأردنيين، والتي جمعت طلبة من مختلف الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة من تخصصات تكنولوجيا المعلومات، بالإضافة للمهتمين في مجال البرمجة للتنافس في ما بينهم وبمشاركة ما يزيد عن 90 فريقاً، ومن خلال تحديات برمجية متنوعة.
وفي تصريح له حول هذه الرعاية، قال نائب الرئيس التنفيذي/ المدير العام للبنك الأهلي الأردني، الدكتور أحمد الحسين: “نواصل تجسيد حرصنا على دعم الطلبة، المنبثق من استراتيجيتنا التي تهدف إلى تحفيز الابتكار خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وذلك من خلال مواصلة مساندة المؤسسات الأكاديمية وإنجاح الفعاليات التي تقيمها، ما يسهم في الارتقاء بمخرجات التعليم الجامعي، وبالتالي تعزيز حجم الكفاءات والقدرة التنافسية لها، وهو ما ينعكس إيجاباً على تعزيز الريادة التكنولوجية الفردية والوطنية.” واختتم الدكتور الحسين بالقول: “نؤمن في البنك الأهلي الأردني بإمكانات أبنائنا الطلبة، كما نؤمن بأهمية مثل هذه الفعاليات في تعزيز المهارات والمواهب، وبالتالي رفد المملكة بالكفاءات القادرة مستقبلاً على إحداث التغييرات الإيجابية والمشاركة بدعم الاقتصاد الوطني.”
وتعتبر هذه الرعاية جزءاً من سلسلة الرعايات التي يقدمها البنك الأهلي الأردني للقطاع الطلابي باعتباره نواة التنمية الأساسية للمجتمع والمملكة، كما تعد جزءاً من استثماراته في الطاقات البشرية الوطنية التي يعمل على فتح الآفاق أمامها، ومن خدماته التي لا تقتصر على الخدمات المصرفية، بل تمتد لتشمل الخدمات التنموية المسؤولة.
ويشار إلى أن المسابقة الوطنية للبرمجة Jordan CPC هي المسابقة المؤهلة للنسخة العربية التي ستقام في شرم الشيخ في تشرين الثاني من العام الحالي.
-انتهى-









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .