تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017  1:57  مساءاً

الاتحاد والفيصلي يطلبان رسميا إيقاف العقوبات وحيثيات القرار الآسيوي

التاريخ : Wednesday 04 October 2017
الوقت : 1:04 pm
روافد الأردن الإخباري

أرسل الاتحاد الأردني لكرة القدم والنادي الفيصلي أمس استئنافا رسميا للاتحاد الآسيوي على كرة القدم بخصوص قرارات الايقاف لمدة عام بحق 5 لاعبين هم: بهاء عبدالرحمن ومعتز ياسين وابراهيم الزواهرة وابراهيم دلدوم واكرم الزوي وايقاف اداري الفريق سليمان العساف لمدة عامين، بسبب الاحداث التي شهدتها مباراة الفيصلي والترجي التونسي على ملعب الاسكندرية في شهر آب (اغسطس) الماضي، في نهائي بطولة الأندية العربية لكرة القدم.
وطلب الاتحاد الأردني من نظيره الآسيوي تزويده بحيثات قرار لجنة الاخلاق بالاتحاد الآسيوي، القاضي ببدء تطبيق عقوبات الايقاف اعتبارا من 29 أيلول (سبتمبر) الماضي.
من جانبه أكد محامي النادي الفيصلي عماد حناينة أنه أرسل استئنافا من 17 ورقة، وجهه لسكرتيرة لجنة الاخلاق والعقوبات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نمارتا شاترجي، يطلب فيه إيقاف تنفيذ العقوبات المتخذة بحق لاعبي واداري الفيصلي، وتزويده بحيثيات تلك القرارات.
وفهمت “الغد” أن إيقاف تنفيذ تلك القرارات لن يكون مقبولا من قبل الاتحاد الآسيوي، الذي سينتظر ورود قرارات لجنة الاستئناف بالاتحاد العربي لكرة القدم، والاطلاع عليها لمقارنتها بما تتضمنه اللائحة الانضباطية بالاتحاد الآسيوي، التي ستكون موادها الحد الفاصل في تطبيق العقوبات.
الآسيوي يؤكد
أكد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بدء سريان تعميم العقوبات التي اتخذتها لجنة الانضباط في الاتحاد العربي بحق عدد من لاعبي النادي الفيصلي وأحد إدارييه من تاريخ 29 أيلول (سبتمبر) الماضي.
جاء ذلك في كتاب رسمي تلقته الأمانة العامة للاتحاد الأردني ردا على خطاب الاستفسار بشأن العقوبات وبدء تنفيذها.
وتضمن كتاب الاتحاد الآسيوي التأكيد على ان العقوبات تشمل البطولات المحلية والآسيوية على صعيد المنتخبات والأندية إلى جانب المباريات الودية ايضا.
وأكد الأمين العام للاتحاد سيزار صوبر أن الاتحاد وبتوجيهات سمو الأمير علي بن الحسين، عقد سلسلة من الاجتماعات التنسيقية مع ممثلي النادي الفيصلي على مدار اليومين الماضيين بهدف متابعة الاستئناف المقدم للاتحاد العربي إلى جانب إعداد استئناف خاص بالقرار الآسيوي المتعلق بتعميم العقوبات، ولفت أن الاتحاد وبالتنسيق مع النادي الفيصلي سيتخذ كل الإجراءات القانونية لمتابعة القضية عربيا وآسيويا، وسيوسع رقعة جهوده لتشمل كافة المجالات القضائية المختصة بما يتماشى والانظمة والتعليمات.
وكانت “الغد” قد أكدت خلال اليومين الماضيين على أن الاتحاد الآسيوي طلب من الاتحاد الأردني لكرة القدم والنادي الفيصلي التنفيذ الفوري لعقوبات الايقاف لمدة عام بحق 5 لاعبين هم: بهاء عبدالرحمن ومعتز ياسين وابراهيم الزواهرة وابراهيم دلدوم واكرم الزوي وايقاف اداري الفريق سليمان العساف لمدة عامين، مؤكدا أن السماح للفيصلي بالاستئناف خلال 10 أيام لا يمنع من التطبيق الفوري لتلك العقوبات.
وصول تأشيرات السفر إلى السعودية
من جانبه أكد المحامي عماد حناينة في رده على استفسارات “الغد”، وصول تأشيرتي السفر إلى السعودية “له وللإداري سامر الحوراني”، اللذين سيمثلان النادي الفيصلي في جلسة المرافعة الشفوية التي ستعقدها لجنة الاسئناف بالاتحاد العربي لكرة القدم يوم الاثنين 9 تشرين الأول (اكتوبر) الحالي في الرياض، للنظر في اعتراض النادي الفيصلي على قرارات لجنة الانضباط في الاتحاد العربي.
يذكر أن لجنة الانضباط بالاتحاد العربي قررت يوم 15 آب (اغسطس) الماضي تغريم الفيصلي مبلغ 200 ألف دولار أميركي، بجانب تحمله كل التعويضات التي نجمت عن الأحداث المذكورة والخاصة بملعب الاسكندرية نتيجة للتلفيات في المقاعد وغيرها من الخسائر في العدة والعتاد.
وإيقاف مدير الفريق سليمان العساف لضربه الحكم والفوضى التي أحدثها هذا التصرف، وفرض غرامة مالية قدرها 10000 دولار أميركي، وإيقاف اللاعب بهاء الدين عبدالرحمن لمدة عام وفرض غرامة مالية قدرها 10000 دولار أميركي، وإيقاف اللاعب ابراهيم دلدوم لمدة عام وفرض غرامة مالية قدرها 10000 دولار أميركي، وإيقاف اللاعب إبراهيم الزواهرة لمدة عام وغرامة مالية قدرها 5000 دولار أميركي، وإيقاف اللاعب أكرم الزوي لمدة عام وغرامة مالية قدرها 5000 دولار أميركي، وإيقاف اللاعب معتز الفتياني لمدة عام وغرامة مالية قدرها 5000 دولار أميركي.
السيناريوهات المتوقعة
في ضوء ذلك فإن الفيصلي سيعمل على الطعن بالعقوبة المتخذة بحق 3 لاعبين هم: ابراهيم دلدوم ومعتز ياسين وأكرم الزوي، على اساس أن التسجيلات المرئية لم تظهر أيا منهم وهو يشارك في الاعتداء على حكم المباراة، كما أن عقوبة الايقاف لمدة عام تبدو قاسية للغاية ويمكن اعتبارها “تدميرية” أكثر منها “تأديبية”، بحيث أن الايقاف يشمل كافة المسابقات الأردنية والقارية والدولية على صعيدي النادي والمنتخب، وفي جميع المباريات الودية والرسمية وغير الرسمية، علما أن المادة 49 من لائحة الانضباط للاتحاد الدولي لكرة القدم تقول:
– الايقاف 4 مباريات على الاقل في حال قيام اللاعب بسلوك غير رياضي تجاه الحكم.
– الايقاف 6 أشهر على الاقل في حال قيام اللاعب بالاعتداء على الحكم باللكم أو الركل … الخ.
– الايقاف 12 شهرا على الاقل في حال قيام اللاعب بالبصق على الحكم.
وهذا يشير إلى أن الاتحادين العربي والآسيوي خالفا نص “الفيفا” وأخذا بالحد الأقصى من العقوبة لغاية ما، علما أنه في حال قام الاتحاد الآسيوي بتثبيت مدة تلك العقوبات كما وردت من الاتحاد العربي بعد الاستئناف، فإن الفيصلي يمكن أن يتقدم للفيفا بشكوى يعترض فيها على تلك القرارات، او يلجأ مباشرة للمحكمة الرياضية في سويسرا، ويطلب فيها التقاضي طبقا للقوانين الفيدرالية السويسرية، باعتبار أن الفيفا مؤسسة ربحية مرخصة استنادا للقانون السويسري المدني.
مصير الزوي
الاتحاد الأردني لكرة القدم أبلغ أمس بعثة النشامى في دبي بعدم مشاركة أي لاعب من اللاعبين الأربعة الموقوفين من الاتحاد الآسيوي في المباراة الودية أمام المنتخب العُماني وعدم ادراجهم في قائمة المنتخب الاساسية والاحتياطية تنفيذا للعقوبة الآسيوية.
لكن فيما يتعلق باللاعب الليبي أكرم الزوي فإنه استدعي لمشاركة المنتخب الليبي في المعسكر التدريبي استعدادا لمواجهة منتخب جمهورية الكونغو يوم 7 تشرين الأول (اكتوبر) الحالي، ضمن التصفيات الافريقية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، ولم يعرف فيما إذا كانت العقوبة الآسيوية ستنتقل مع اللاعب الى مشاركة منتخب بلاده في البطولات الافريقية.

 









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .