تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017  10:54  صباحاً

ريال مدريد بطلا للسوبر الأوروبي على حساب مانشستر يونايتد

التاريخ : Wednesday 09 August 2017
الوقت : 10:12 am
روافد الأردن الإخباري

توج ريال مدريد بطلا لكأس السوبر الأوروبي لكرة القدم بانتصاره بهدفين لواحد على مانشستر يونايتد في المباراة التي أقيمت على ملعب فيليب آرينا في العاصمة المقدومية سكوبيه.

سجل أهداف اللقاء البرازيلي كاسيميرو في الدقيقة 24 والإسباني إيسكو في الدقيقة 52 لريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا، بينما سجل الهدف الوحيد لمانشستر بطل الدوري الأوروبي، البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة 62.

واللقب هو الرابع للفريق الملكي والثاني على التوالي بالسوبر الأوروبي، ليبتعد بلقب وحيد عن حاملي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها (برشلونة وميلان)، بينما يفشل مانشستر للمرة الثالثة تواليا في إضافة لقبه الثاني بالبطولة.

استهل ريال مدريد المباراة بطريقة (4-3-3) والتي دفع فيها زيدان بثنائي الهجوم المكون من جاريث بيل وكريم بنزيمة وخلفهما إيسكو، بينما اعتمد جوزيه مورينيو على طريقة دفاعية بخطة (3-5-2)، معتمدا على روميلو لوكاكو وهنريك مخيتاريان في الأمام.

مرت الدقائق الأولى بحذر من جانب الفريقين، رغم فرصة أولى سنحت لبيل في الدقيقة الثالثة من تسديدة مرت بجوار القائم، قبل أن تحل الدقيقة السادسة عشرة وفيها تتاح فرصة للريال من ركنية نفذها الألماني توني كروس وانقض عليها كاسيميرو بالرأس لكنها تصطدم بالعارضة.

ويحاول لاعب الارتكاز البرازيلي تجربة حظه مرة أخرى ويطلق صاروخا بقدمه اليمنى من خارج المنطقة لكن الكرة تسير فوق مرمى دي خيا.

ويحكم ريال مدريد قبضته على اللقاء بعد مرور أول ثلث ساعة مع تأمين دفاعي للمانيو.

وتستمر الغارات المدريدية ويخترق مودريتش منطقة الجزاء وينجح في مراوغة الدفاع لكن تمريرته تنتهي في يد الحارس الإسباني أنخل دي خيا.

وينجح كاسيميرو المتألق في التقدم بالهدف الأول (ق24) من لعبة مشكوك في كونها تسلل، حيث تسلم تمريرة طولية رائعة من داني كارباخال ليسدد الكرة بيسراه زاحفا ويهز شباك دي خيا.

ورغم تأخرها بهدف إلا أن كتيبة البرتغالي جوزيه مورينيو استمرت في غيابها عن خلق فرص حقيقية للتسجيل في مرمى الكوستاريكي كيلور نافاس.

وتوقف اللقاء بعد مرور نصف ساعة لمدة نحو دقيقتين لمنح اللاعبين قسطا من الراحة بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وتتاح أفضل الفرص لليونايتد بعد العودة للعب بأقدام الفرنسي بول بوجبا الذي يتوغل داخل المنطقة لكنه يسدد كرة ضعيفة اصطدمت بدفاعات الفريق الملكي.

ويستفيق يونايتد عبر جناحه أنطونيو فالنسيا الذي ينجح في التقدم من الرواق الأيمن مع مرور 38 دقيقة وتنفيذ عرضية لكن الكرة تمر من فوق رأس بوجبا، قبل أن يعاود اللاعب الإكوادوري بسرعته محاولته التوغل ويمرر كرة لمخيتاريان لكن يحتسب الحكم خطأ على ‘الشياطين الحمر’.

ويتصدى رافائيل فاران لعرضية أخرى من جانب فالنسيا لينقذ فريقه من فرصة خطيرة قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول.

وينال جيسي لينجارد اول بطاقة صفراء في اللقاء بعدها بدقيقة بعد تدخل عنيف بالقدم مع إيسكو.

وبمجهود فردي ينطلق الكرواتي مودريتش بشكل رائع من الخلف قبل أن يسقط مطالبا بركلة جزاء داخل المنطقة في الدقيقة 42 لكن الكرة تعود لزميله بنزيمة الذي لا يتوان في تسديد الكرة قوية بيمناه خطيرة إلا أن دي خيا كان في الموعد ونجح في إنقاذ مرماه من فرصة هدف ثان.

ويتصدى نافاس لأول كرة تصل إلى مرماه من تسديدة رأسية من قبل لوكاكو في الأنفاس الاخيرة من عمر الشوط.

ويجري مورينيو تغييرا مع انطلاق الشوط الثاني بنزول ماركوس راشفورد بدلا من جيسي لينجارد لتعزيز الدور الهجومي للفريق الإنجليزي.

كان ريال مدريد هو المبادر بالرغبة في التسجيل، وسدد كروس كرة قوية بيمناه لكن دي خيا تألق في التصدي لها.

ولم تمر ست دقائق حتى أضاف الفريق الملكي الهدف الثاني للفريق بعدما تسلم كرة قصيرة من جاريث بيل داخل المنطقة ليخترق دفاعات مانشستر وينفرد بالمرمى ويسدد الكرة بسهولة في مرمى دي خيا.

وأهدر بول بوجبا فرصة هي الأخطر لتقليص الفارق من رأسية في الدقيقة 53 ردها نافاس وتعود الى لوكاكو الذي سددها الكرة بيمناه امام المرمى الخالي لكنها ترفض دخوله

ورغم هدوء إيقاع المباراة، إلا أن الريال يواصل لعبه الهجومي ويسدد مودريتش كرة قوية بيسراه خارج المنطقة في الدقيقة يتصدى له دي خيا.

وتتكفل العارضة بالتصدي لتسديدة من جاريث بيل داخل المنطقة أهداها له كاسيميرو، وذلك بعد مرور ربع ساعة على انطلاق الشوط لتمنع الريال من تسجيل هدف ثالث.

وعكس سير المباراة ينجح مانشستر في تقليص الفارق في الدقيقة 62 بهدف للبلجيكي روميلو لوكاكو، بعدما سدد الصربي نيمانيا ماتيتش كرة صاروخية تصدى لها نافاس لكنها ترتد من يديه من قوتها لتعود إلى البلجيكي الذي لم يتوان في إيداع الكرة بسهولة إلى داخل المرمى.

ويتحسن أداء مانشستر بعد الهدف ويزداد ضغطه على دفاعات ريال مدريد الذي تراجع للخلف واعتمد على الهجمات المرتدة.

ويجري زيدان تغييرين قبل ربع ساعة على نهاية اللقاء بنزول لوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو بدلا من إيسكو وبيل، ويبدو أنه يريد الدفع بنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء.

ويصطدم مروان فيلايني بشكل قوي بقائد الريال سرخيو راموس في كرة هوائية بين اللاعبين من عرضية نفذها ماتيتش، ليخضع اللاعبان للعلاج داخل أرض الملعب.

ويتألق نافاس في التصدي لهدف ثان شبه مؤكد للمانيو في الدقيقة 80 من انفراد لماركوس راشفود التي تسلم كرة رائعة من مخيتريان لينفرد بالحارس الكوستاريكي الذي نجح في إبعادها لركنية.

ومن هجمة مرتدة يرد الريال عبر الفرنسي بنزيمة الذي سدد كرة قوية على حدود المنطقة لكن الدفاع يبعدها، ليستبدله بعدها زيدان ويدفع بنجم الفريق الأول، البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك مع حلول الدقيقة 82.

وتعرض راشفود لإعاقة حرمته من الانفرد بالمرمى لكرة طولية نفذها مخيتريان، لينال داني كارباخال بطاقة صفراء، وتسنح الفرصة للمانيو لإدراك التعادل من ركلة حرة مباشرة نفذها راشفورد لكن تسديدته تطير بعيدا عن المرمى.

وينال سرخيو راموس بطاقة صفراء بعد إعاقته لبول بوجبا المنطلق من الجانب الأيمن في الدقيقة 85 ، ليمسك نافاس بالكرة من ضربة حرة مباشرة على خط المرمى.

وحاول ريال مدريد بعدها الإبطاء من إيقاع المباراة للخروج من الدقائق الأخيرة متوجا باللقب وهو ما حدث بالفعل حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب حتى بدأ الوقت المحتسب بدلا من الضائع والذي استمر لسبع دقائق، ليهدر فيلايني فرصة هدف التعادل من رأسية قوية داخل المنطقة تألق نافاس في الإمساك بها.

واستمرت الإثارة على عكس المراد في الثواني الأخيرة وتألق ديفيد دي خيا في إنقاذ مرماه من هدف ثالث لكرة رائعة مررها فاسكيز إلى أسينسيو أمام المرمى ليسددها بذكاء لكن الإسباني كان حاضرا في الذود عن مرماه.

وقبل ثواني على اطلاق الحكم لصافرة النهاية، نال راشفورد بطاقة صفراء عقب التحام قوي بالبديل لوكاس فاسكيز، قبل أن يسدد كريستيانو ضربة حرة مباشرة لكن الكرة سارت بعيدا لينتهي بعدها اللقاء بتتويج الريال باللقب الغالي الذي يستهل به الموسم.

 

 









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .