تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الإثنين 23 نيسان 2018  10:14  مساءاً

المبيضين والعدوان رجال المرحلة…

د.ضيف الله الحديثات

التاريخ : Wednesday 28 February 2018
الوقت : 9:31 am
روافد الأردن الإخباري

مصلحة الوطن هدف وغاية يسعى جلالة الملك لتحقيقهما من خلال طرح الافكار والتوجيه ومتابعة التنفيذ ،فالحكومة تعمل على ترجمة الرؤى الملكية ، ودولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي قام بالتعديل على حكومته عدة مرات، بهدف تحقيق موائمة وتجانس بين الفريق الوزاري للنهوض بمستوى الخدمة المقدمة للمواطن .

 

الايجابية يستطيع اي شخص ان يكتشفها هذه الايام، عند دخول ردهات وزارة الداخلية فالبسمة والفرح والامل يملأ المكان ، بعد صدور الارادة الملكية بتعيين سمير المبيضين وزيرا للداخلية وقرار مجلس الوزراء تعيين الدكتور رائد العدوان امينا عاما للوزارة ،هؤلاء الفتية الذي امنوا بالله ربا والاردن وطنا وعبدالله قائدا ، اغلب الموظفين يتقبلون التهاني والتبريكات ، بتعيين زملاء لهم تدرجوا في السلم الوظيفي الى ان وصلوا الى سلم القيادة، الامر الذي اعطاهم دفعة جديدة الى الامام .

 

الاهم من هذا وذاك عندما يمتطي المبيضين والعدوان قيادة وزارة الداخلية ،وهم من ذوي الخبرة الاختصاص والحكمة فهم حتما قادرون على مواجهة التحديات المستجدة على الساحة الوطنية ، فالمملكة تتوسط اقليم ملتهب ،في الوقت الذي لا يوجد مجال للخطأ او التجربة ، فالآمال العريضة تعلق عليهم بجعل وزارة الداخلية تأخذ مكانها الحقيقي بين مؤسسات الدولة المختلفة .

كم اثلج صدري الوزير المبيضين عندما تقاعد من وزارة الداخلية ،هو يردد كلمة الحمد لله دخلنا بشرف وخرجنا بشرف ونحن اليوم جنود احتياط رهن اشارة جلالة الملك ، نعم يا سيدي الوزير بالشكر تدوم النعم وتزول النقم ،فمن يتقي الله فهو حسبه ،فالساحة الاردنية ستبقى عصية على من تسول له نفسه العبث بأمنها واستقرارها ، واختيارك للداخلية لم يكن من فراغ فانت بيت الخبرة والموسوعة التي تجمع مفردات الامن والامان والعدل والاحسان .









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .