تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
السبت 26 آيار 2018  10:52  مساءاً

مركز حقوق الإنسان في “الشرق الأوسط” ينظم ورشة عن الوعي القانوني بالتشريعات العمالية

التاريخ : Wednesday 18 April 2018
الوقت : 12:14 pm
روافد الأردن الإخباري

عمان – اختتمت في جامعة الشرق الأوسط الورشة التدريبية التي نظمها مركز حقوق الإنسان وبالتعاون مع المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ، ومؤسسة فريدريتش ايبرت الألمانية، ضمن مشروع “رفع الوعي القانوني بالتشريعات العمالية وحقوق العمل لدى طلاب الجامعات”، وذلك سعيا من الجامعة لتعزيز ثقافة الوعي القانوني المتعلق بحقوق الإنسان لدى الطلبة.
وتأتي هذه الورشة، التي حضرها مدير المركز ورئيس قسم القانون الخاص في كلية الحقوق في جامعة الشرق الأوسط الأستاذ الدكتور محمد أبوالهيجاء، وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة ، ضمن الأنشطة اللامنهجية التي ينفذها المركز، وتستهدف بالأساس إكساب الطلبة في الجامعة مزيدا من المعرفة القانونية ، حول التشريعات المختلفة وانطلاقا من حرص الجامعة على المواءمة بين النظرية والتطبيق العملي.
وتضمنت الورشة، التي أدارها نخبة من المحاضرين والخبراء العاملين في المرصد الاورومتوسطي ومؤسسة فريدريتش ايبرت الألمانية، وشارك فيها عدد من طلبة الجامعة، مثلوا كافة كلياتها، عدة جلسات، تناولت محاور أساسية مرتبطة بتشريعات العمل في الأردن، والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق العمال المصادق عليها من قبل المملكة، إضافة لكيفية التعامل مع المنازعات العمالية، من حيث تجنبها ابتداء، ومعالجتها اداريا او قضائيا.
وخلصت الورشة على التأكيد على أن الأردن يتمتع بسمعة طيبة في مجال حقوق الإنسان وحقوق العمال، وقوانينه تتلاءم إلى حد كبير مع القوانين والأنظمة والأعراف الدولية.
وفي نهاية الورشة، كرم مدير مركز حقوق الإنسان في الجامعة الدكتور محمد أبو الهيجاء الطلبة المشاركين بتوزيع الشهادات عليهم.
تجدر الإشارة إلى أن مركز حقوق الإنسان في جامعة الشرق الأوسط، يعمل منذ تأسيسه على نشر ثقافة احترام حقوق الإنسان، وبكافة الوسائل المختلفة، إضافة لتوثيق أواصر التعاون مع الجهات والمؤسسات التي تعنى بحقوق الإنسان محليا وعربيا ودوليا، فضلا عن تلبية حاجة المجتمع المحلي في نواحي حقوق الإنسان.









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .