تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
السبت 22 ايلول 2018  4:56  مساءاً

مأدبا: رفض شعبي للقاء االرزاز في حرم الجامعة الأمريكية

التاريخ : Thursday 13 September 2018
الوقت : 8:29 am
روافد الأردن الإخباري

استياء كبير بين المواطنين في محافظة مأدبا من عقد اللقاء المنتظر لرئيس الوزراء عمر الرزاز والفريق الوزاري في حرم الجامعة الأمريكية في مأدبا وذلك يوم الاحد.

اللقاء ياتي في اطار جولات ومشاورات تقوم بها الحكومة لكسب الدعم والمساندة لقانون الضريبة الجديد والذي يخلق حالة جدلية بين الشارع وحكومة الرزاز وهو القانون نفسه الذي كاد أن يفرز حالة من التصادم بين المواطنين وحكومةالملقي .

عدد من المهتمين في مادبا ولواء ذيبان، اكدوا أن هذا اللقاء إن جرى كما هو مخطط له في حرم الجامعة الأمريكية سوف يكون خالي من الدسم ولا يتجاوز دوره الاستهلاك الاعلامي امام الكاميرات على مبدأ “شوفيني يا بنت” وهو مضيعة للوقت، ونتائجه مزيد من اختلاف وجهات النظر وعدم الرضى عن أداء الحكومة كون العديد من اللقاءات الرسمية التي عقدت في الجامعة والتي كانت تخص مأدبا، تنحصر في نفس الأشخاص من مدراء الدوائر ورؤساء البلديات واعضاء اللامركزية والاشخاص الذين يغلب عليهم الصفة الرسمية او ممن تقاعدوا من الوظائف القيادية في الدولة.

وهنا يقوم منظمو اللقاءات بعملية تجميلية من خلال تعبئة الصفوف الاخيرة لمسرح الجامعة من طلاب ليبدو انه مزدحم بالحضور ،و هو الامر الذي حصل عندما زار مأدبا دولة فيصل الفايز رئيس مجلس الاعيان ووفد يمثل رؤساء اللجان في المجلس قبل اسبوعين.

اللقاءات من هذا النوع تحرم عدد من المهتمين في الشأن السياسي والاجتماعي والاقتصادي من جميع الفئات العمرية وخاصة الشباب من الحضور لمناقشة الرئيس  والفريق الوزاري في الكثير من الامور وخاصة مسودة قانون الضريبة ومكافحة الفساد وغيرها.

تاتي حالة عدم الرضى لان بوابات الجامعة مغلقة ولم يسمح لاي شخص بالدخول والمشاركة وتقديم الافكار والطروحات ما لم يكن مدعوا واسمه في سجل معد لهذه الغاية .

لذا فعلى الرزاز وهو الشخص المكلف من لدن جلالة الملك بلقاء الناس في الهواء الطلق او في مكان عام  مفتوح وقريب ايضا منهم وتكون الدعوة عامة  على سبيل المثال مدينة الامير هاشم والتي تتبع لوزارة الشباب او في احدى قاعات المتقاعدين العسكريين او البلديات.

هذا وعلى الحكومة أن تستمع جيدا للمواطنين وتجيب على ملاحظاتهم واسئلتهم وتقدم الطرح والحجة والبرهان لقانون الضريبة الجديد والذي اطاح بحكومة الملقي









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .