تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الجمعة 21 ايلول 2018  11:43  صباحاً

قانون ضريبة الدخل الجديد

التاريخ : Saturday 12 May 2018
الوقت : 5:32 pm
روافد الأردن الإخباري

د. رحيل محمد غرايبه

اصبح قانون ضريبة الدخل الجديد على وشك الإقرار بعد أن تكون الظروف مهيأة لاستقباله، هذه هذه المؤيدة على أساس فلسفة مبدأ (لا يضر الشاة سلخها بعد ذبحها) أي بعد أن أصبح الشعب الاردني مثخنا بالجراح صار مهيئا إستقبال أي جرح آخر مهما كان عميقا ، أكثر تساهلاً مع كثرة الجراح على رأي قول الشاعر: فقد تكسرت النصال ، في المجال الاقتصادي ، ولا تعود لتصفية للحملات الإعلامية التي تطلقها الحكومة.

 

وفي هذا الصدد لا بد من تناول القانون الجديد وتعديلاته الجائرة من عدة جوانب إلى مزيد من التوضيح: –

 

الجانب الأول يؤثر بتقليد الدول المتقدمة التي تكون قد وصلت إلى 40٪ في بعض الحالات، حتى لا تتأقلم مع بعضها البعض في بعض الحالات تتجلى في الحديث عن جانب واحد فقط وهو جانب الجباية الصارمة والالتزام الوطني بالدفع، ولكن يتم اغتنام الحديث بشكل مطلق ومسبق له في كل مكان و السكن والاستطباب، وتتكفل برواتب لكل الذين لا يجيدون في العمل، وليس عبر لجان الصدقة والارضيات والاحتواء، طيب خاطر،

 

في حدود 95٪ من الشعب الأردني: ما هو المطلوب من ذلك؟ في الأصل متضنة: هذا فرض الضريبة على كل سلعة وعلى كل خدمة و تحصيلها لم يتأهل بعدها. صارم دون القد رة على التهرب منها تحت كل الظروف.
طالب الأردني الذي يتكفل بتدريس الإقامة بنفسه في المدارس والجامعات ويتكفل لأسرته بالعلاج والغذاء والدواء والكهرباء واسفعة مقابل فاعلية الضخامة والجرعات بنسبة 95٪ لا يضطر الصورة الكاملة للرؤية،،،،،، حيث أن الشعب هو المصدر الأول في كل مؤسساته

ومرافقه.

دخل المواطن الأردني إذا تم تشريحه على كل بنود الإنفاق الرئيسية بالحد الأدنى: أجرة السكن، فاتورة الكهرباء والماء والهاتف والانترنت، وأقساط المدارس والجامعات، وفاتورة النقل والطاقة، وكلفة العلاج وكلفة الخبز والغذاء والملابس وإضافة 16٪ ضريبة مبيعات على كل هذه التكاليف، فكم بقي من راتب الأسرة الذي أصبح خاضعا للضريبة عندما يصل إلى (633) دينار أردني في الشهر “8000” في السنة، ولذلك فإن المواطن مستعد بكل نفس راضية مرضية أن يعطي الحكومة كامل راتبه بشرط أن تتكفل بكل هذه النفقات .. “وعليها جيرة الله”.









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .