تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الجمعة 20 تموز 2018  1:34  مساءاً

عمان الخامسة عربيا في غلاء المعيشة على الوافدين والسياح

التاريخ : Wednesday 27 June 2018
الوقت : 10:04 am
روافد الأردن الإخباري

حلت العاصمة الاردنيةعمان في المرتبة الخامسة عربياو 94 عالميا كـ أغلى مدنالعالم من حيث تكاليفالمعيشة بالنسبة للوافدينوالسياح، وفق تقرير شركة’ميرسر’ للاستشارات، والذييعرف باسم ‘مسح تكلفةالمعيشة’.

وجاءت ترتيب عمان في التقرير الذي شمل هذا العام ما يزيد على 209 مدينة في خمس قارات، وتم مقارنةتكلفة أكثر من 200 عنصر في كل مدينة، بما في ذلك السكن والنقل والمواد الغذائية والملابس.

عربيا تراجع ترتيب دبي في التصنيف لأغلى مدينة في العالم من المركز 19 إلى المركز 26، بينما ذهبت المراكزالتسع التالية إلى كل من أبوظبي (40)، الرياض (45)، بيروت (65)، المنامة (77)، عمّان (94)، الدوحة(115)، جدة ومسقط (117)، الكويت (121)، الدار البيضاء (128)، الرباط (165)، القاهرة (188)،الجزائر (195)، تونس (208).

وتصدّرت هونغ كونغ قائمة أغلى مدن العالم من حيث تكاليف المعيشة بالنسبة للوافدين والسياح، وفق تقريرشركة ‘ميرسر’ للاستشارات، والذي يعرف باسم ‘مسح تكلفة المعيشة’.

وجاءت في المرتبة الثانية العاصمة اليابانية طوكيو، ثم زيورخ السويسرية، وبعدها سنغافورة.

وحلّت في المرتبة الخامسة عاصمة كوريا الجنوبية سيول، وتلتها لوندا عاصمة أنغولا.

وذهب المركز السابع للمدينة التجارية الصينية الشهيرة شنغهاي، في حين كانت المرتبة المرتبة الثامنة من نصيبانجمينا عاصمة تشاد في أفريقيا.

أما العاصمة الصينية بكين فقد جاءت في المرتبة التاسعة متقدمة على بيرن عاصمة سويسرا الإدارية ورابع أكبرمدنها من حيث عدد السكان.

ونقلت صحيفة ‘ديلي ميل’ البريطانية عن ‘ميرسر’ بأن تقلبات أسعار العملات كانت السبب الرئيسي في تصدّرالمدن الآسيوية للقائمة، حيث جاء انتزاع هونغ كونغ للصدارة من لواندا التي كانت في الطليعة بالتقرير السابق،انعكاسا لهبوط قيمة العملة الأنغولية، فيما ساهم الانتعاش الاقتصادي وجهود تعزيز مكانة اليوان الدولية في دفعالمدن الصينية إلى مراكز متقدمة في الغلاء.

ويلجأ تقرير’ميرسر’ السنوي إلى مدينة نيويورك كمقياس معياري للتصنيف، ويتم قياس تحركات العملات المحليةمقابل الدولار. (سكاي نيوز)









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .