تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
السبت 22 ايلول 2018  4:56  مساءاً

شورت وفانيلا

التاريخ : Tuesday 04 September 2018
الوقت : 1:22 pm
روافد الأردن الإخباري

أتذكر قبل أكثر من ثلاثين عاماً كان عندي صديق لا أعلم أين رمته الدنيا الآن ؛ كان لا يتجرّأ على نقدي حتى لو كنتُ مخطئاً ؛ كان يحوطني بهالة تزعجني ..فأردتُ كسر تلك الهالة فاستقبلته ذات مرّة بـ(شورت) تحت الركبة وفانيلا ؛ بعد الظهر في شهر سبعة بالغور ! وتعمّدتُ أن أعتذر منه مرّتين لأني (لابس هيك) حتى شعر بأن اعتذاري ذو أهميّة كبرى..بعدها كسر حاجزه النقدي معي وكسر معه بريستيجي ..كلّ جلسة ينتقدني لاني لبست أمامه (شورت وفانيلا)..قرّفني حياتي؛ حتى لو تكلّمنا عن الشعر والمعلّقات يلف يلف ويرجع لموضوع الشورت والفانيلا..ولم يكتفِ بذلك؛ بل كلّما انفتحت سيرتي أمامه يحكي لهم قلّة احترامي له ولبسي للشورت والفانيلا..!
كنتُ أريدُ أن أؤدبه فتأدبتُ أنا..بل يا ليتني تأدبت..نفس الحكاية تكررت معي بطريقة أخرى..كلّما أردتُ كسر حاجز مع شخص لتصبح العلاقة طبيعيّة أراه (رسم نفسه عليّ) وصار يرى في تقرّبي منه بأنه شخصيّة مهمّة ..وهذا ينطبق على الرجال والنساء؛ لأن هناك أيضاً نوعيّة من النساء (تحفى) كي تتعرف عليك وترد عليها بكلمتين ولما تراك شخصاً بلا بريستيج تبلّش ترسم بريستيجها المزيّف ..!
ليس المهم هنا..هذا كلّه لكي أقول لكم بأنني اكتشفتُ بأن بعضًا من الحكومات المتعاقبة هي ذات الأمر؛ كلّما رأتك ودوداً وبلا بريستيج للتعامل معها (زبلتك) ..وكثيرٌ من المسؤولين لا يحسبون حسابك لأنهم لا يرون منك (العين الحمراء) بل يطمئنون أنك مجرد إنسان (يجعجع) ولكن (ما بخوّف)..!
يبدو أنني أخطأتُ حين تنازلتُ عن بريستيجي..وأخطأتُ حين لبستُ الشورت والفانيلا..كان يجب عليّ أن أمارس غير شخصيتي..أن ألبس لبساً رسمياً حتى في بيتي..وأن أجعل مسافة بيني وبين المزيّفين من الناس الذين كلّما أعطيتهم أهمّية شافوا أنفسهم عليك..!
يبدو أن الشورت والفانيلا (جابت دَوَري)..وأنّ التواضع والارتماء في أحضان من لا يستحق هما بداية فقدانك لاحترامك لنفسك وعقلك الذي أهلكته وأنت تشتغل به كي يعرف المزيّفون أنك صادق وحقيقي ولست مجرد ممثل فاشل لا يعرف كيف يتعامل مع الحياة من تحت لفوق وليس من فوق لتحت..!
البسْ الشورت والفانيلا ولا تنتظر بريستيج الآخرين حتى لو منحوك الكاكاو..









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .