تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الجمعة 17 آب 2018  4:13  مساءاً

رسالة ماجستير في “الشرق الأوسط” تناقش الأنماط القيادية التربوية لدى مديري المدارس الخاصة

التاريخ : Tuesday 05 June 2018
الوقت : 10:29 am
روافد الأردن الإخباري

عمان – نوقشت في جامعة الشرق الأوسط رسالة ماجستير في تخصص إدارة المناهج في كلية العلوم التربوية بعنوان “الأنماط القيادية التربوية لدى مديري المدارس الأساسية الخاصة في محافظة العاصمة عمان وعلاقتها بدافعية المعلمين نحو العمل” للباحثة عبيروجيه طيارة.
وهدفت الدراسة إلى استقصاء العلاقة بين درجة ممارسة الأنماط القيادية التربوية لمديري المدراس الأساسية الخاصة في العاصمة عمان وعلاقتها بدافعية المعلمين نحو العمل، بحسب متغيرات الجنس، والتخصص، وعدد سنوات الخبرة لهؤلاء العاملين.
واستخدمت الباحثة لتحقيق هدف الدراسة المنهج الوصفي الارتباطي، وتّم استخدام استبانتين، الأولى أنماط القيادة مكونة من (19) فقرة تغطي (النمط الديمقراطي والنمط الأتوقراطي والنمط المتساهل)، والثانية الدافعية نحو العمل مكونة من (19) فقرة تغطي (المثابرة والطموح والإدارة)، وتم التحقق من صدقها وثباتها، وتطبيقها على عينة مكونة من (420) معلم ومعلمة.
وخلصت الدراسة إلى أنّ درجة ممارسة الأنماط القيادية التي يمارسها مديري المدارس الأساسية الخاصة في محافظة العاصمة عمان من وجهة نظر العاملين كانت مرتفعة، وكذلك مستوى الدافعية نحو العمل، كما وتوجد علاقة ارتباطية إيجابية ذات دلالة إحصائياً بين جميع مجالات ممارسة النمط القيادي لدى مديري المدارس ومجالات درجة توافر دافعية المعلمين نحو العمل، إضافة الى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (α≤0.05) لدرجة ممارسة الأنماط القيادية التي يمارسها مديري المدارس الأساسية الخاصة في محافظة العاصمة عمان من وجهة نظر المعلمين تعزى لمتغيرات الجنس والتخصص وسنوات الخبرة، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية لدرجة توافر دافعية المعلمين نحو العمل في المدارس الأساسية الخاصة في محافظة العاصمة عمان تعزى لمتغير الجنس والتخصص وسنوات الخبرة.
وتألفت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور عباس الشريفي رئيساً، والدكتور أمجد درادكة مشرفا، ، ومن جامعة جدارا الدكتور حابس محمد حتاملة عضوا خارجيا.









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .