تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الجمعة 21 ايلول 2018  12:12  صباحاً

جريمة اغتصاب بشعة تهز لبنان .. الوقائع كاملةً

التاريخ : Monday 02 July 2018
الوقت : 2:16 pm
روافد الأردن الإخباري

جريمة شنيعة مثلت وحشية الإغتصاب وانتهاكه لجسد امرأة وكرامتها شغلت الشارع اللبناني والشمالي تحديداً، فما عانته شابة عشرينية في لحظات مرعبة غيضٌ مِن فيض اوجاع العالم كله.

٣ شبان، من الفئة الإجرامية والمكبوتة اقدموا على ارتكاب جريمة صادمة جديدة، اغتصاب فتاة في ربيع عمرها.

وفي التفاصيل، كانت الفتاة في نزهة مع صديق لها من مقاعد الدراسة في الجامعة، تجولا في السيارة لمدة ثم عمد الشاب الى ركن السيارة جانباً حيث احتسيا “النيسكافيه” وتحدثا سوياً عن امور تعنيهما. واذ بسيارة من نوع “رابيد” تمر في المكان لتعود ادراجها وتمر مرة اخرى من جانب السيارة ما اثار ريبة وقلق الشاب والفتاة.

دقائق معدودة حتى ترجل ثلاثة شبان منها منتحيلين صفة أمنية، اقتربوا من سيارة الشاب وابلغوه بأنهم من شرطة البلدية ويريدون الاستحصال على هويته وذلك بعد سؤاله عما يفعله مع الفتاة فأجابهم بانهما يحستيان النيسكافيه ويستمعان للموسيقى.

ترجّل الشاب من السيارة واعطاهم هويته ليتأكدوا بدورهم من عدم حمله للسلاح فيبادروا بعدها الى التهديد والتهويل والصراخ واجباره على الصعود الى صندوق السيارة بعد ضربه وفق معلومات “رادار سكوب”.

الشاب في الصندوق، السيارة معطلة كهربائياً، اما الفتاة خطفها الشبان ولاذوا بالفرار الى مكان مختلف حيث اقدموا على الاعتداء عليها بالضرب واغتصابها ثم رميها على جانب الاوتوستراد.

وبعد مرور وقت على وقوع الجريمة عمد الشاب الى الاتصال بأحد اقاربه الذي بدوره ابلغ الأجهزة الأمنية والدفاع المدني الذين حضروا فوراً الى المكان واخرجوا الشاب.

ساعات وتتصل والدة الفتاة لتبلغ رفيق ابنتها ان الاخيرة عادت الى المنزل وهي في حالة انهيار جراء تعرضها للإغتصاب فيما الأجهزة الأمنية مستنفرة لكشف هوية المرتكبين وتوقيفهم.

وفي اقل من 36 ساعة على وقوع الجريمة، ‎تمكنت مفرزة استقصاء الشمال فرع طرابلس والكورة من القاء القبض على المغتصبين واحالتهم الى القضاء.

خيوط الجريمة كُشفت، وهوية الفاعلين فُضحت بعد حصر الشبهة بأشخاص محددين وسحب الكاميرات الموجودة في المنطقة والتي سهّلت في عملية تحديد نوع السيارة وتأكيد المعلومات المتقاطعة.

 









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .