تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الأربعاء 18 تموز 2018  5:12  مساءاً

جامعة الشرق الأوسط تخرج فوج الوفاء للقدس … بالصور

التاريخ : Saturday 24 March 2018
الوقت : 4:29 pm
روافد الأردن الإخباري

عمان – رعى سعادة الدكتور يعقوب ناصرالدين في حفل مهيب تخريج طلبة جامعة الشرق الأوسط للفصل الأول للعام الجامعي 2017/2018 من الفوج الثاني عشر لطلبة الماجستير والتاسع لطلبة البكالوريوس ( فوج القدس ) والذي أقيم في قصر الثقافة في مدينة الحسين للشباب.
واحتفت الجامعة بتخريج كوكبة جديدة من طلبتها الأوفياء بحضور رئيس مجلس الأمناء الدكتور حسام الدين الخطيب، ورئيس هيئة المديرين الدكتورة سناء شقوارة، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحيلة وأعضاء مجلس الأمناء، وعدد من الملحقين الثقافيين العرب ، والأساتذة عمداء الكليات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وجمع غفير من أهالي الطلبة وذويهم.
وعرض الدكتور ناصر الدين، في كلمته على أهمية هذا اليوم للطلبة قائلا : ” إنّ جامعة الشرق الأوسط التي جعلتْ شعارَهَا الجديّة والالتزامْ والسعيِ إلى التعلمِّ، قدّمتْ لكمْ، وأنتمْ على مقاعدِ الدّراسةِ أفضلَ ما لديها من علمٍ ومعرفةٍ وتأهيلٍ وفقَ أحدثِ المعاييرِ الدّوليةِ، ووفّرتْ لكمْ بيئةً جامعيةً آمنةً وخلاّقةً، وعملتْ على منحكمْ مفاتيحَ المعرفةِ والتفكيرِ الإيجابيِّ إدراكًا منها أنّ الموادّ العلميةَ وحدها ليستْ كافيةً لصنعِ الإنسانِ القادرِ على التغييرِ نـحوَ الأفضلِ في حياتِهِ الشّخصيةِ، ومسيرة وطنِهِ، وطموحاتِ شعبهِ في التقدُّمِ والازدهارِ والتميّزِ

وأضاف ” أنه بالرغم من الأزمة الاقتصاديةِ التي يمرُّ بها الأردن لأسبابٍ يتعلقُ معظمها بالوضعِ الإقليميِّ، فإنّ فرصَ العملِ متوفرة، وعلى نطاقٍ واسعٍ، لكنّها تفرضُ شروطًا ومهاراتٍ مختلفة عنِ الماضي القريب، والحصولُ عليها يتطلبُ منَ الخرّيجِ أو الخرّيجةِ تطويرَ مهاراتِهِ وقدراتِهِ الذاتيّة كيْ ينالَ الفرصَةَ التي يستحقُّها، والتي تليقُ بالدّرجةِ العلميّةِ التي حصَلَ عليها.
ودعا الدكتور يعقوب ناصر الدين في كلمته الشباب من الخريجين للتسلح بالايمان والثقة بالوطن وقيادته الرشيدة في ظل قائد المسيرة جلالةَ الملكِ عبدُ اللهِ الثاني بنِ الحسينْ حفظه الله فهم القوة التي نبني امالنا عليها لكي يظلَّ الأردن قويًا آمنًا مستقرًا ومزدهرًا، مهما بلغتْ الصِّعابُ والعقباتُ والأزماتْ.
من جهته قال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحيلة ” بأنّ الطالب هو محور العملية التعليميّة التعلميّة؛ فعملت جامعة الشرق الأوسط على تنمية حب العلم، وروح الإبداع في نفوس طلبتها، وتعزيز تحمّلهم للمسؤولية، ولم تدّخر جهدا في تحفيزهم على التميّز والابتكار. احتضنتهم بضع سنين، ولم تبخل عليهم بما يستحقّون، ومكّنتهم من تحصيل أرقى العلوم؛ ليحققوا منجزًا عظيما نفتخر به اليوم”.
وبين الدكتور الحيلة أن الجامعة تستعد لتقديم تقرير دراسة التقييم الذاتي للجامعة لغايات الحصول على شهادة ضمان الجودة من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الأردنيّة وضمان جودتها مشيرا الى انجازات الجامعة من خلال حصول كلية الحقوق على شهادة الجودة في مستواها الذهبي، وتوقيع الجامعة مؤخّرًا اتفاقيّة تعاون أكاديميّ مع جامعة بدوفورشاير البريطانيّة (( Bedfordshire، تتيح للرّاغبين من خلال جامعة الشرق الأوسط الحصول على شهادات بريطانيّة في تخصّصات عديدة، بدرجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.
وخاطب رئيس الجامعة الخريجين قائلا لهم ” أنتم خير سفراء فأذكّركم أنكم ستظلون خير سفراء لجامعتكم التي تفتح لكم اليوم أبوابها من جديد لعلاقات تواصل وتعاون مستمر معكم، لأوائلكم الفرص الأعلى في أولوية التعيين، ولسائركم كلّ المتابعة والتوجيه، وتيسير التوظيف من خلال الشراكات المعقودة بيننا وبين العديد من مؤسسات العمل وأربابه، تحقيقًا لأهدافنا، وإسهامًا منا في خدمة وطننا، وأمّتنا، في ظل قيادتنا الحكيمة”.
بدورهم عرض الخريجون، في كلمة قدمتها عنهم باللغة العربية الطالبة مريان ابزاخ ، لدور الجامعة وما قدمته من خدمات تعليمية وتعلمية مميزة جعلت منهم جيلا قادرا على تمثيلها خير تمثيل لمواصلة مسيرة الإعمار والبناء بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظة الله ورعاه.
وأشارت الطالبة فرح القيسي في كلمة الخريجين باللغة الانجليزية مهنئة زملائها الخريجين بأنهم منذ هذه اللحظة هم سفراء جامعة الشرق الأوسط ، مشيرة إلى انهم هم المستقبل والأمل وعليهم مواصلة العطاء والحلم .
وتضمن الحفل الذي اتسم بالبهجة والسرور فقرات فنية قدمها كورال الجامعة وأغاني وطنية وفلكلورية تتغنى بحب الوطن والوفاء للقدس.
من الجدير بالذكر بأن حفل التخريج أقيم برعاية ذهبية من أكاديمية سايت أند ساوند بالاضافة الى عدد من الداعمين والشركاء: مؤسسة الهدف العلمية ، أرض وورد، وستديو الجبيهة.









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .