تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
السبت 21 تموز 2018  3:10  صباحاً

تراجع أسعار الخضار

التاريخ : Sunday 14 January 2018
الوقت : 11:28 am
روافد الأردن الإخباري

هوت أسعار بيع المنتوجات الزراعية في سوق العارضة المركزي بنسبة زادت على 50 % مقارنة مع الاسبوعين الماضيين مدفوعة بتوقف تجار عرب 48 عن الشراء والتصدير.
وتعتبر حركة التصدير عبر تجار عرب 48  السوق الوحيد المتاح حاليا امام الانتاج الخضري في وادي الاردن.
ويشير مزارعون الى ان هذا السوق اصبح يشكل “بيضة القبان” في السوق المركزي، فتواجد تجار عرب 48 غالبا ما يؤدي الى ارتفاع الاسعار وتحسن الحركة الشرائية، فيما توقفهم عن الشراء يؤدي الى انخفاضها الى ما دون اسعار الكلف، مؤكدين انه وفي ظل خسارة القطاع الزراعي للعديد من الاسواق التصديرية الاخرى فان هذا السوق سيبقى المتحكم في اسعار بيع الخضار في سوق العارضة ما يضع المزارعين تحت رحمة هؤلاء التجار.
ويوضح المزارع جميل احمد ان توقف تجار عرب 48 عن الشراء، ادى الى تراجع الطلب على الانتاج الزراعي خاصة محصول الخيار الذي يمثل ما يزيد على 70 % من واردات السوق، مبينا ان توقف اسرائيل عن منح تصاريح استيراد الخضار لتجار عرب 48 وفرض رسوم على المنتوجات الاردنية هو السبب الرئيس لتوقفهم عن الشراء.
ويبين المزارع محمد الحسن ان هذا الأمر ادى الى انخفاض اسعار بيع الخضار بنسبة زادت على 50 % لبعض المحاصيل اذ وصل سعر صندوق الخيار الى دينارين مقارنة مع 5 دنانير الاسبوع الماضي، مضيفا ان تجار عرب 48 لا يتواجدون في السوق سوى يوم أو يومين في الاسبوع الا انهم لم يتواجدوا منذ 5 ايام، ما ادى الى استمرار تراجع اسعار البيع.
ويؤكد مدير سوق العارضة المركزي المهندس احمد الختالين ان اسعار بيع المنتوجات الزراعية انخفضت بشكل كبير خلال الايام الماضية مع توقف تجار عرب 48 عن الشراء، مبينا ان اسعار البيع انخفضت بنسبة 50 % مقارنة بالاسبوعين الماضيين و300 % اذا ما قورنت بنفس الفترة من العام الماضي.
على صعيد متصل اكد الختالين ان كميات الخضار الواردة الى السوق ما زالت منخفضة اذ تتراوح ما بين 400 – 500 طن يوميا، متوقعا ان ترتفع هذه الكميات بعد انقضاء اربعينية الشتاء مطلع شباط (فبراير) المقبل ما قد يؤدي الى انخفاض أسعار البيع، بشكل قد يلحق بالمزارعين خسائر فادحة.
وتراوحت اسعار بيع صندوق الخيار ما بين 2 و 3 دنانير مقارنة بـ5 دنانير الاسبوع الماضي، فيما بيع صندوق الكوسا ما بين 1.25– 2.8 دينار وسعر صندوق الباذنجان بكافة انواعه ما بين 0.70 – 1.7 دينار، والفلفل بنوعيه الحار والحلو ما بين  1 –2.7 دينار، والفاصولياء ما بين 2 و3.5 دينار للصندوق.
وفي ذات السياق شهدت أسعار البندورة في السوق المركزي بعمان انخفاضا حادا، أرجعه تجار ومزارعون إلى الخلل في معادلة العرض والطلب، التي تحكم السوق في الفترة الحالية كانحسار الأسواق المحلية وضعف القوة الشرائية، وسط تحذيرات من انعدام الإنتاج من قبل المزارعين فيما لو بقي الوضع على ما هو عليه.
وبينت أرقام صادرة عن السوق المركزي وتجار أن سعر كيلو البندورة في السوق المركزي لا يتجاور 3 و5 قروش، وهو دون سعر التكلفة بحسب مزارعين، فيما تباع للمستهلك بخمس أضعاف التكلفة إذ يصل سعر كيلو البندورة للمستهلك بين 25 و30 قرشا مع مراعاة البعد المكاني وتكاليف بدل الإيجار المتباينة من منطقة لاخرى.
وتراوحت أسعار البندورة في ذات الفترة من الشهر الماضي كانون الأول (ديسمبر) في السوق المركزي بين 10 و40 قرشا مع الاخذ بعين الاعتبار فرق الجودة والحجم، فيما كانت تصل للمستهلك بين 30 و70 قرشا للكيلو، وذلك قبيل البدء بموسم الغور الصافي وما حوله.
وقال نقيب تجار ومصدري الخضار والفواكه، سعدي ابو حماد، إن زيادة العرض في السوق المحلية مصحوبة بقلة الطلب، وانحسار الأسواق العربية، من الأسباب الرئيسية في الانخفاض الحاد لأسعار البندورة وبعض اصناف الخضار.
وأضاف أبو حماد ان القطاع الزراعي فقد الأسواق الرئيسية للتصدير كلبنان وسورية، بينما تقلص حجم الصادرات للعراق من البندورة بنسبة 87.5 % يوميا، حيث كانت السلة الأردنية تصدر ما مقداره 400 طن من البندورة يوميا، بينما أصبحت اليوم تصدر ما مقداره 50 طنا فقط، إضافة إلى ارتفاع تكاليف النقل والجمرك.
وأرجع أبو حماد تراجع الأرقام أعلاه إلى إغراق السوق العراقية من أسواق أخرى كالإيرانية وغيرها، في الوقت الذي كان فيه معبر طريبيل مقفلا.

 









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .