النائب محمد هديب يحذر من توريط أبناء المخيمات

: استنكر النائب محمد هديب ما قيل انه بيان نسب لابناء المخيمات في الاردن يعلنون من خلاله عن انضمامهم الى ما يسمى بالحراك اضافه لمطالب لا يمكن ان يقبلها اي مواطن تحت سماء هذا البلد. واكد هديب في بيان له على ان المخيمات الفلسطينيه في الاردن تعيش تحت ظل الدوله الاردنيه والقياده الهاشميه ودوما ما كانت سمتها الولاء والانتماء لهذا البلد و وللقياده الهاشمية وحذر النائب هديب مما اسمتها محاولات لزج وتوريط ابناء المخيمات في مؤامره يقودها اصحاب الاجندات الخارجيه تهدف لنزع فتيل الوحده الوطنيه والعبث بالنسيج الوطني. كما وشد رفضه ورفض أبناء المخيمات في الاردن بما يسمى بالمشاركه في الحراك او تنفيذ اي اعتثامات او اشعال الفتنه في هذا البلد والذهاب بها نحو الفوضى تحت ذريعه الاصلاح. واكد ان المخيمات هي رموز النضال الفلسطيني ومن يقطنها هم ابناء الاردن الذين دوما ما كانوا صمام الامان والسند للقياده واهل الولاء والانتماء للوطن، مستنكرا محاوله الزج في المخيمات في هذا التوقيت الصعب و هذه المرحله الحساسه لافتا الى ان ذلك دعوه يراد بها باطل. كما واكد على ان كل من يراهن على زج المخيمات او اشعال نار الفتنه في الوطن سيبوء بالفشل وسببقى الرهان الكاسب دوما فقط على انتماء المخيمات وابنائها للوطن وولائهم للعرش الهاشمي.