تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الخميس 21 حزيران 2018  5:11  مساءاً

العربية لحماية الطبيعة”….محطات على طريق المقاومة

أسعد العزوني

التاريخ : Thursday 23 November 2017
الوقت : 8:34 am
روافد الأردن الإخباري
ليس سرا القول أن الساحة العربية خلت من الفعل المقاوم المسلح لأسباب نعرفها جميعا ،اهمها غنعدام البيئة العربية الحاضنة للمقاومة المسلحة ،والتواصل الرسمي العربي مع مستدمرة إسرائيل ، ولكن وسائل المقاومة لا تنعدم فها هي المنظمة العربية لحماية الطبيعة تبتكر وسائل مقاومة أشد تأثيرا وأثرا حتى من المقاومة المسلحة ،وأبرز اوجهها  تعمير الأرض في فلسطين وتخضيرها في الأردن ،والحث على سيادة العرب على غذائهم ،حتى لا يظلوا يأكلون من مزابل الغرب ومصانع مستدمرة إسرائيل الخزرية الصهيونية الإرهابية النووية ،التي تتبع نص التلمودكأرسل لجارك الأمراض.
وتاليا  أبرز محطات العربية لحماية الطبيعة في مقاومتها:
I. برنامج زراعة المليون شجرة في فلسطين
منذ انطلاقة العربية لحماية الطبيعة وهي تعمل على تعزيز السيادة الغذائية في فلسطين و دعم المزارعين في الحفاظ على أراضيهم الزراعية خاصة في ظل ما يعانونه من عداون ممنهج  يتمثل في تجريف و اقتلاع ملايين الأشجار من أجل توسيع المستعمرات واكمال بناء جدار الفصل العنصري . و تكمن أهمية البرنامج  بتصديه لمجموعة من تكتيكات تستخدمها قوات الاحتلال لمصادرة الأراضي منها  تطبيق “قانون الأراضي العثماني”، الذي ينص على أن أي قطعة أرض لم تزرع لمدة ثلاث سنوات، أو زرع أقل من نصفها يجب أن تعود إلى الدولة، وفي هذه الحالة الى الكيان المحتل.
أبرز المحطات والإنجازات في برنامج زراعة المليون شجرة:
• عام 2003 تم إطلاق برنامج زراعة المليون شجرة.
• عام 2008 تم الإنتهاء من زراعة المليون شجرة الأول وإطلاق برنامج زراعة المليون الثاني
• عام 2014 تم الانتهاء من زراعة المليون شجرة الثاني وإطلاق برنامج زراعة المليون الثالث
• مجموع ما تم زراعته منذ انطلاق البرنامج وحتى اليوم هو  2,266,177شجرة مثمرة (مليونين و مئتين و ستة و ستون الف  و مئة و سبعة و سبعين شجرة).
• استفاد من برنامج المليون شجرة حوالي 25,076 مزارعاً يعيلون أسراً عدد افرادها حوالي 198,871 فرداً
• زرعت على اراضي مساحتها 117,727 دونماً
• حفر35 بئراً زراعياً تجميعياً في المناطق التي تعاني من سرقة المياه وشح في الموارد المائية
• استصلاح حوالي 295 دونماً من الأراضي الزراعية
• إعادة  تأهيل وزراعة 109 بيتاً زراعياً
• زراعة حوالي460,000 شتلة خضار
• تزويد الصيادين في غزة بـ156 شبكة صيد تعويضاً عن الأضرار التي حصلت بسبب الاعتداءات الاسرائيليةالمتكرر على غزة
• أما حصيلة عام 2017 فكانت زراعة 111,134 شجرة مثمرة متنوعة على مساحة 5,341 دونما استفاد منها 1,678 مزارع يعيلون 10,938 فرداً، وإنشاء 4 آبار، وزراعة 7,000 شتلة ، كما قامت العربية بتدريب سيدات مقدسيات على التصنيع الزراعي و الغذائي كالمعجنات والحلويات وزراعة الفطر وصناعة الصابون.
II. برنامج القافلة الخضراء في الأردن
أطلقت العربية لحماية الطبيعة برنامجها القافلة الخضراء عام 2003 في الأردن لتعزيز الأمن الغذائي و الحد من التصحر و اعادة التمسك بالزراعة و الانتاج. يركزالبرنامج  على دعم المجتمعات المهمشة  خاصة صغار المزارعين و  ترتكز أنشطته على  المشاركة المجتمعية التي تربط بين المجتمع المدني والقطاع العام والخاص و تشجيع دور الطلاب لرفع الوعي عند الأجيال القادمة .
أبرز الإنجازات في برنامج القافلة الخضراءفي الفترة ما بين 2016-2017:
• زراعة 23000 شجرة على مساحة 574 دونماً
• استفاد منها حوالي 788 عائلة
• مشاركة اكثر من 2600 متطوعاً خلال 67 فعالية زراعية
• ركزت العربية على الأغوار الشمالية و الوسطى  و الجنوبية في عملها
•   بالاضافة لقرية بيوضة حيث  وضعت يدها بيد أهالي القرية و مؤسسة ابداع البلقاء في حملة “حاكروة بيوضة.. رح نزرع بيت بيت” و زرعت 6,200 شجرة مثمرة ل 620 بيت (بواقع 10 شجرات لكل بيت) حتى تخلق نموذج للقرى الأردنية الخضراء المنتجة
III. برنامج السيادة على الغذاء
منذ انطلاقتها، آمنت العربية لحماية الطبيعة بأهمية وضرورة التأثير في صياغة وتطبيق السياسات البيئية والزراعية المحلية والاقليمية والعالمية، وتعزيز دور هيئات المجتمع المدني العربي، لذلك أطلقت العربية برنامج السيادة على الغذاء الذي يتمحور حول  حق الشعوب والدول في تحديد سياساتها المتعلقة بالزراعة والأرض والغذاء الملائمة لظروفها الخاصة من النواحي البيئية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
و لتحقيق هذا البرنامج عملت العربية على تعزيز تواجدها بالمنتديات و المنظمات الدولية حيث أصبحت:
• عضو مختص في المجلس الاجتماعي الاقتصادي في الامم المتحدة  ECOSOC
• ممثل غرب آسيا في آلية المجتمع المدني المرتبطة بلجنة الأمن الغذائي العالمي  CFS التابعة للأمم المتحدة
• عضو اللجنة الإقليمية لغرب آسيا في التحالف العالمي لصون الطبيعة IUCN
• عضو مراقب في منظمة البرنامج البيئي في الامم المتحدة UNEP
• شريك فاعل للجنة الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة لغربي آسيا (إسكوا) ESCWA
• عضو في التحالف الشعبي للسيادة على الغذاء
كما قامت مؤخراً بـ:
• المشاركة في إفشال عقد مؤتمر “إسرائيل – أفريقيا” في توغو من خلال حملة مشتركة مع المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
• تمكنت العربية من تأمين  مقاعد دائمة للمجتمعات التي تعاني من الحروب و الاحتلال في آلية المجتمع المدني العالمي التابعة للجنة الأمن الغذائي العالمي و نجحت بالضغط للحصول على توازن جغرافي عادل  في هذا المنبر  ينصف الدول الفقيرة و المتاثرة بانعدام الأمن الغذائي بعد سنوات من تهميشهم
• قامت العربية لحماية الطبيعة بالتعاون مع منظمات حقوقية في اطلاق حملات ساهمت في دفع الأمم المتحدة لارسال حملة تقصي حقائق الى اليمن تعنى بالحق في الصحة و الغذاء
• أطلقت العربية بالتعاون مع شبكة العمل على المبيدات الآسيوية تقريرين يكشفان قيام “اسرائيل” بتصنيع و استخدام و التخلص من المواد الكيماوية السامة على أراضي فلسطين المحتلة و استخدمت عدة أطراف حكومية و غير حكومية هذه التقارير للضغط على الكيان في منابر  مختلفة.









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .