تواصل معنا عبر :

أخبار روافد
الجمعة 21 ايلول 2018  12:11  صباحاً

الأميرة سمية بنت الحسن تطلق أعمال المؤتمر الدولي الثاني للشبكات المستقبلية والنظم الموزعة في “الشرق الأوسط ” الثلاثاء المقبل

التاريخ : Saturday 23 June 2018
الوقت : 3:08 pm
روافد الأردن الإخباري

عمان – برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن ، تطلق كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة الشرق الأوسط وبالشراكة مع جامعة مانشستير ميتروبوليتان البريطانية “المؤتمر الدولي الثاني للشبكات المستقبلية والنظم الموزعة” International Conference on Future Networks and Distributed Systems” ، بحضور عدد من الأكاديميين والباحثين العرب والأجانب المتخصصين في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
ويهدف المؤتمر المنعقد الثلاثاء المقبل (26 حزيران/يونيو)، إلى تناول التطورات في البحوث المتعلقة بالأنظمة الموزعة والشبكات المستقبلية، تشمل مواضيع تتراوح بين تمكين التقنيات للتطبيقات الناشئة والخبرات الصناعية، وتشجيع الباحثين والعاملين في قطاع تكنولوجيا المعلومات لتبادل وتقاسم الخبرات في أجواء تفاعلية، إضافة لإيجاد منصة تفاعلية لتقديم المؤلفين لأبحاثهم.
ويناقش المؤتمر على مدار يومين ما يزيد عن 65 بحثاً علميا محكما بمشاركة نخبة من أفضل الباحثين والعلماء أكثر من 30 دولة عربية وأجنبية متخصصين في مجال البرمجيات وهندسة الشبكات يمثلون أعضاء هيئات تدريسية في جامعات وطنية، و عربية وعالمية مرموقة وأكاديميين وعلماء ومتخصصين من شركات متخصصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
من جانبه أكد رئيس اللجنة التحضيرية ، عميد كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة الشرق الأوسط الدكتور عبدالرحمن أبو عرقوب أن هذا المؤتمر يأتي بهدف إيجاد نقاط بحثية مشتركة بين المعلومات الكمية وعلوم الحاسب ونظم المعلومات ،إذ يساعد الباحثين على اكتساب مهارات عرض الافكار والتواصل، وكذلك الاحتكاك بمختلف المدارس العالمية في البحث العلمي ، و يشكل فرصة للجامعة لانفتاحها على جامعات العالم المرموقة في سياق توجهاتها نحو التشبيك والاتصال الدولي، والإرتقاء بمستوى البحث العلمي وتعزيز البحث التطبيقي على المستويين الوطني والدولي.









تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' روافد الأردن الإخباري ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .