أب وأم في الزرقاء عذبا طفلهما حرقا بالأسيد (صور)

باشرت إدارة حماية الأسرة التابعة للأمن العام تحقيقاتها بتعرض أحد الأطفال في الزرقاء للإيذاء والحرق ووالذي تعرض للتعذيب من قبل والديه حرقا بالمواد الكيماوية.

وفي التفاصيل قال مصدر أمني لـ"جراسا"  انه وردت لقسم حماية الاسرة في محافظة الزرقاء معلومات حول تعرض احد الاطفال للايذاء والحرق، حيث جرى على الفور متابعة تلك المعلومات ، والتحرك لمنزل الطفل وفقاً للاصول والاجراءات القانونية المتبعة،حيث تبين بعد الكشف على الطفل الذي يبلغ ١٢ عاما من العمر وجود اثار لاصابات بحروق شديدة على مناطق مختلفة من جسده ناتجة عن استخدام مواد كيميائية (أسيد) تركت دون علاج .

واضاف انه جرى على الفور نقل الطفل للمستشفى وادخل المستشفى لتلقي العلاج واحتصل على تقرير طبي يشعر بانه يعاني من حروق من الدرجة الثانية والثالثة في مناطق متفرقة من جسده ومضى عليها فترة زمنية اضافة لوجود كدمات متعددة في منطقة الوجه والكتف والراس .

وقال انه بوشر التحقيق في القضية وفق الاصول المتبعة والمصلحة الفضلى للطفل حيث جرى استدعاء والديه والاشخاص القريبين من الأسرة وبوشر التحقيق معهم للوقوف على كافة تفاصيل الحادثة حيث تبين قيام والده بتعذيبه وحرقه وسيتم احالة القضية للقضاء واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة .

واكد  ان ادارة حماية الاسرة ستتابع حالة الطفل اجتماعياً اضافة الى متابعة علاجه وستتخذ كافة الاجراءات الكفيلة بحمايته وضمان عدم تعرضه للاذى مستقبلاً .